فيتامينات للأطفال

فيتامينات للأطفال

تعمل فيتامينات للأطفال على تحقيق التوازن الغذائي لهم وتمدهم  بالعناصر الغذائية الضرورية، لتحسين صحتهم العامة وتقلل الفيتامينات خطر الإصابة بالأمراض وهذا الأمر دفع الأباء للبحث عن أفضل فيتامين للأطفال من أجل التركيز والنمو بشكل طبيعي.

وبالرغم من أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال  قد صرّحت بأنه لا يوجد حاجة إلى إعطاء فيتامينات للأطفال الأصحاء الذين يتناولون طعاماً صحياً متوازناً، بإستثناء فيتامين د عند الأطفال الصغار والرضع إذا لم يستوفوا القيمة اليومية الموصى بها عن طريق التغذية الجيدة، إلا أن الأباء ما زالوا يبحثون عن أفضل فيتامينات للأطفال بشكل مستمر.

ما هي أفضل فيتامينات للأطفال؟

الحديد

يحافظ الحديد على صحة خلايا الدم الحمراء، ولا تحتوي كل المكملات على الحديد لهذا يجب قراءة مكونات الدواء قبل إعطائه للطفل، يتوفر الحديد بشكل طبيعي في الباذنجان والسبانخ والتفاح.

فيتامين ج

يعزز هذا الفيتامين مناعة الجسم ضد العدوى من الأمراض ويحافظ على أنسجة الجسم، ويساعد أيضاً في التئام الجروح بسرعة ويتوفر في الكثير من الأطعمة مثل الملفوف والحمضيات والفراولة والكيوي والملفوف والبندورة وتوفر مكملات فيتامين C في العادة أكثر من 100% من احتياج الطفل اليومي من فيتامين سي.

 فيتامين د

يعزز هذا الفيتامين نمو العظام وصحة الأسنان، ويساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم، ويمكن الحصول عليه من حبوب الإفطار المدعمة والحليب المدعم بفيتامين د، والأسماك

فيتامين ب

هناك أنواع متعددة من فيتامين ب، مثل: ب12 وب6، ويتوفر هذا الفيتامين بكثرة في الخضراوات الورقية، والحبوب الكاملة، والحليب، والبيض، ومشتقات الألبان. تدخل فيتامينات ب في تكوين خلايا الدم الحمراء، كما تنشط عمليات الأيض بالجسم، بالإضافة إلى أنها تعزز الدورة الدموية والجهاز العصبي.

فيتامين أ

يعتبر أحسن فيتامينات للأطفال، حيث أنه  يحافظ على  صحة العينين وتقوية البصر، كما يعزز النمو الطبيعي، ويقوي مناعة الجسم . ويمكن أن يحصل الأطفال على فيتامين أ في الخضراوات الورقية كالخس والسبانخ والملفوف، والفواكه، والخضراوات ذات اللون البرتقالي مثل الشمام والجزر.

فيتامينات للأطفال

الكالسيوم

 يقوم الكالسيوم بتعزيز صحة العظام والأسنان، خاصة عند الأطفال في سن البلوغ.

فيتامين هـ

 يعمل هذا الفيتامين على حماية الخلايا والأنسجة من التلف، ويوجد  في الخضراوات الخضراء، والزيوت النباتية والحبوب الكاملة، مثل: الشوفان، والمكسرات، والبذور.

فيتامين ك

يعتبر هذا الفيتامين فعال في إيقاف النزيف عند الإصابة لأنه يساعد في تخثر الدم، وتعد  مشتقات الألبان والخضروات الورقية، والبروكلي، وزيت الصويا، من الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين.

image 24

ما هي الأشكال التي يمكن أن تتوفر بها فيتامينات للأطفال؟

الكثير من الآباء يترددون عند اختيار فيتامينات للأطفال بالإضافة إلى أن أشكال بعض الفيتامينات لا تناسب كل الأعمار.

وأيضاً تختلف المتطلبات من طفل لآخر حيث يرى بعض الآباء أن الاختيار الأنسب هو اختيار فيتامينات للأطفال لزيادة الوزن، بينما يختار البعض الآخر تعويض النقص في بعض المكونات الرئيسية لجسم الطفل.

يُنصح بالبحث عن المنتجات التي تقوم بتوفير 100% من الحاجة اليومية من المعادن والفيتامينات للطفل، وعند اختيار أفضل فيتامينات للأطفال يجب اتباع الإرشادات المرفقة بالعبوة بشأن عمر الطفل ويجب استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل الدواء، وأبرز أشكال فيتامين للأطفال تتمثل فيما يلي :

فيتامينات للأطفال مضغ

يكون هنا شكل فيتامين للأطفال على صورة جيلاتين سهل المضغ، كما يمكن أن يحصل الطفل عليه في صورة أقراص.

فيتامين للأطفال شراب

 يتوفر بنكهات لذيذة و متعددة تناسب كل الأطفال، وإن اختيار افضل شراب فيتامينات للأطفال يتوقف على نوع الفيتامين الذي يناسب الطفل، ونسبة تركيز الفيتامينات في الشراب.

نقاط فيتامين للأطفال

تعتبر النقاط الاختيار الأمثل للأطفال الرضع، بسبب سهولة إعطائها للطفل الرضيع، وتتوفر بنكهات متعددة ولذيذة.

 فيتامينات للمص

 تأتي هذه الفيتامينات في صورة حلوى أي يقوم الطفل بمصها والتلذذ بها.

فيتامين للأطفال مسحوق

 إن بعض المكملات الغذائية  تأتي في صورة مسحوق بودرة قابلة للذوبان في الماء.

حقن فيتامينات للأطفال

  يوصي الطبيب بتلقي الطفل الفيتامينات أو المعادن على هيئة حقن عند نقص الفيتامينات الشديد.

اقرأ أيضاً: حبوب فيتامينات

image 23

متى يصبح إعطاء فيتامينات للأطفال أمرا ضروريا ؟

  • عدم تناول الطفل طعام صحي ومتوازن، واعتماده على تناول الوجبات السريعة، والأطعمة المصنعة المحفوظة، أو تناول الطفل بعض الأطعمة دون غيرها.
  • إصابة الطفل بمشكلة صحية تؤثر على امتصاص العناصر الغذائية أو تزيد من الحاجة إلى هذه العناصر  مثل  السرطان أو الاضطرابات الهضمية، أو التهاب الأمعاء، أو  خضوع الطفل لعمل جراحي أثر على وظائف الأمعاء أو المعدة.
  • تناول الأدوية التي تعمل على تقليل امتصاص بعض العناصر الغذائية، كما هو الحال عند الأطفال الذين يعانون  من الربو أو مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • اتباع الطفل نظام غذائي نباتي، أو نظام  لا يحتوي على  الألبان مما يسبب تعرض  الطفل لنقص فيتامين ب 12.
  • تناول الطفل المشروبات الغازية بكميات كبيرة.
  • إصابة الطفل بتأخر في النمو، أو قصر في قامته.
  • تأخر نمو شعر الطفل أو تساقطه قد يستدعي اللجوء إلى فيتامينات للأطفال للشعر.

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي، أتمنى لكل الأطفال الصحة والعافية.