طرق التخلص من الكرش بعد الولادة

طرق التخلص من الكرش بعد الولادة

تحدث العديد من التغييرات في جسم المرأة بعد الولادة ، وخاصة في منطقة البطن ، وحتى إذا تمكنت المرأة من العودة إلى وزنها قبل الحمل ، فإنها ستلاحظ بعض التغييرات  مثل تكون الكرش أثناء الحمل حيث تتمدد عضلات البطن ، وينتج الجسم بعض الهرمونات التي تجعل الأنسجة العضلية في منطقة البطن أكثر مرونة ، وذلك لتوفير مساحة كافية لنمو الطفل  وطبقة الدهون المخزنة فيها لذا قمنا بتجميع طرق التخلص من الكرش بعد الولادة بالطرق الصحيحة.

طرق التخلص من الكرش بعد الولادة

التخلص من البطن والحصول على معدة مسطحة تحدٍ إضافي للأم بعد الولادة ، لكن لا بد من استشارة الطبيب قبل البدء في ممارسة الرياضة ، أو اتباع نظام غذائي معين لإنقاص الوزن بعد الولادة ، وتجدر الإشارة إلى أن العودة إلى نفس التمارين ونمط الحياة المتبع قبل الحمل قد يساهم في تقليل الوزن الزائد بعد الولادة ، ومع ذلك يجب مراعاة بعض التعديلات والاستثناءات التي تلائم مرحلة ما بعد الولادة ، حيث من الضروري تجنب تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير. ، لأن جسم المرأة المرضعة يحتاج إليه ، وتقليله قد يؤدي إلى نقص في إنتاج الحليب. 

أيضًا ، قد تصاب بعض النساء بحالة تسمى ترهل المستقيم بعد الولادة. هو انفصال عضلات البطن السفلية ، وقد تؤدي التمارين الرياضية التقليدية إلى تفاقم هذه المشكلة لذلك  من الضروري استشارة الطبيب حول برامج التمارين أو العلاج الطبيعي التي يمكن استخدامها للتخفيف من هذه الحالة.

طرق التخلص من الكرش بعد الولادة
طرق التخلص من الكرش بعد الولادة

اقرأ أيضا مقالة الرياضة وقت الدورة الشهرية فوائدها و أضرارها

وإليك بعض النصائح لمساعدة المرأة على التخلص من الوزن الزائد والكرش بعد الولادة:

  • تناول غذاء صحي ومتوازن:

ينصح بتجنب الأنظمة الغذائية الصارمة ومنخفضة السعرات الحرارية من أجل إنقاص الوزن بسرعة أثناء الرضاعة الطبيعية لأن هذا قد يتسبب في نقص في العناصر الغذائية المهمة لجسم المرأة خلال هذه الفترة ، كما أنه يؤدي إلى نقص المغذيات في حليب الثدي وانخفاض إفرازه كما ذكرنا سابقًا  وبشكل عام   تحتاج الأم المرضعة إلى زيادة السعرات الحرارية في نظامها الغذائي بمعدل 500 سعر حراري أكثر من الأمهات غير المرضعات

كما تُنصح النساء خلال هذه الفترة بتناول الأطعمة الصحية والغنية بالألياف مثل الشوفان والفول والعدس والحبوب والبذور والخضروات والفواكه يُنصح أيضًا بتناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين ، لأن هذا قد يعزز الشعور بالشبع ، مما يساهم في تقليل السعرات الحرارية ، وبالتالي فقدان الوزن  كما يُنصح الأم المرضعة بالابتعاد عن الأطعمة غير الصحية الأطعمة مثل الوجبات السريعة التي تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية ، ولكنها لا تحتوي على عناصر غذائية مفيدة ومغذية ، والتي قد تسبب زيادة الوزن بدلاً من فقدانه

  • ممارسة الرياضة:

 ينصح الأطباء والمتخصصون بالانتظار لمدة 6 أسابيع على الأقل قبل البدء في ممارسة الرياضة بعد الولادة الطبيعية ، والانتظار لمدة 8 أسابيع في حالة الولادة بعملية قيصرية ، وبعد مرور هذه الفترة يوصى بالبدء ممارسة الرياضة ببطء ، وزيادتها تدريجياً ، خاصة إذا توقفت عن ممارسة الرياضة أثناء الحمل ، حيث تساعد التمارين على حرق السعرات الحرارية وشد عضلات البطن ، كما يمكن البدء في ممارسة الرياضة الخفيفة مثل تمارين  التنفس البطني  وهي تمرين سهل يساعد على استرخاء العضلات ، وتقوية عضلات البطن ،  بالإضافة إلى تمارين الشد ، واليوجا ، والمشي ، ثم زيادة شدة التمارين من خلال ممارسة بعض الرياضات الأخرى مثل  الجري أو الركض أو السباحة أو ركوب الدراجات. 

وتجدر الإشارة إلى أنه من الضروري شرب كميات كبيرة من الماء قبل التمرين وأثناءه وبعده  والتوقف في حالة الشعور بأي ألم ، فقد يكون هذا مؤشرًا على المبالغة في ممارسة الرياضة  وبشكل عام فهو ينصح باستشارة الطبيب أو المختص عند الشعور بأي ألم.

  • الرضاعة الطبيعية:

الرضاعة الطبيعية قد تقلل الوزن بعد الولادة حيث أن الأمهات المرضعات يستهلكن ما بين 400 إلى 500 سعرة حرارية إضافية يوميًا لإنتاج الكمية المناسبة من الحليب التي يحتاجها الطفل منذ الولادة وحتى 6 أشهر  حيث أن تغذية الطفل تستهلك الدهون المخزنة في جسم الأم  وبالتالي فإن الرضاعة الطبيعية عادة ما تشعر أن الأم جائعة.

على الرغم من اختلاف الدراسات حول تأثير الرضاعة الطبيعية في إنقاص الوزن بعد الولادة  إلا أنها تعتبر دائمًا خيارًا جيدًا لصحة الأم والطفل. أشارت إحدى الدراسات المنشورة في الطب الوقائي في عام 2014 إلى أن الرضاعة الطبيعية لمدة ثلاثة أشهر على الأقل ساهمت في فقدان حوالي 1.5 كجم من وزن الأم خلال 12 شهرًا بعد الولادة  مقارنة بالنساء غير المرضعات  مما يعني أن أدت الرضاعة الطبيعية إلى انخفاض طفيف في وزن الأم المرضعة. 

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم:

غالبًا ما تعاني الأمهات المرضعات من قلة الراحة والنوم بعد الولادة ، لكن يوصى بالحصول على قسط كافٍ من النوم نظرًا لأن قلة النوم قد تؤدي إلى صعوبة التخلص من أرطال الوزن الزائدة ،وأشارت مراجعة نُشرت في مجلة الأبحاث النفسية الجسدية في عام 2014 إلى أن النوم لفترات قصيرة يرتبط بالحفاظ على الوزن الزائد بعد الولادة.

طرق التخلص من الكرش بعد الولادة 1
طرق التخلص من الكرش بعد الولادة

كم من الوقت يستغرق التخلص من الكرش بعد الولادة

يوصي الأطباء والجمعيات الطبية بفقدان الوزن تدريجياً بعد الولادة  وتعتمد سرعة التخلص من الكرش بعد الولادة على عدة عوامل منها العوامل الوراثية  وهو عامل لا يمكن تغييره ، وهو النشاط البدني ووزن الجسم وحجمه قبل الولادة ، وكذلك متوسط ​​الوزن المكتسب أثناء الحمل.  في حين أن المرأة التي كان وزنها طبيعيًا قبل الحمل وكان وزنها طبيعيًا أثناء الحمل ؛ أي بمعدل يتراوح بين 11 إلى 16 كيلوغراماً ، فقد يستغرق الأمر بضعة أشهر قبل العودة إلى الوزن الذي كان عليه قبل الحمل بالطبع مع مراقبة طبيعة الأطعمة والمشروبات التي تتناولها ، سواء كانت المرأة بدينة قبل الحمل ، أو اكتسبت وزنًا أكثر من اللازم خلال فترة الحمل ، أحيانًا تصل إلى عام ، للتخلص من الوزن المكتسب أثناء الحمل.