تخطى إلى المحتوى

حبوب منع الدورة

  • بواسطة
حبوب منع الدورة

حبوب منع الدورة هي أقراص دوائية تستخدمها المرأة لتأخير قدوم دورتها الشهرية في موعدها المحدد بشكل مؤقت، وخاصة في الفترة التي تؤدي فيها المرأة فرائض الحج والعمرة أو لصيام شهر رمضان كاملاً ، وتعتبر حبوب تأخير الدورة آمنة لكن هناك محاذير وضوابط لاستخدامها، وفي مقالتنا هذه من مدونة علم سنتعرف على طريقة استخدام حبوب منع الدورة، وسنذكر محاذير استخدامها والوقت المناسب لتناول هذه الحبوب.

ماهي طريقة استخدام حبوب منع الدورة؟

  • استشارة طبيب مختص إذا كانت هذه الأقراص تُناسب طبيعة الجسم، أو يوجد مانع صحي يُحدده الطبيب فقط.
  • تناول الحبوب قبل موعد قدوم الدورة المُعتاد بحوالي خمسة أو سبعة أيام للمرأة التي وزنها مُعتدل، أما المرأة التي تعاني من زيادة في وزنها فيُنصح بتناولها الحبوب قبل عشرة أيام من قدوم دورتها الشهرية.
  • يجب أن تتناول المرأة حبتين في اليوم، بمعدل حبة كلّ اثنتي عشرة ساعة.
  • يجب الالتزام بأخذ الحبوب بطريقة مُنتظمة، فلا تتناولها المرأة خلال يومين ثمّ تنسى تناولها في اليوم التالي، ثم تعود للالتزام بأخذها.
  • الاستمرار بتناول حبوب منع الحمل حتى تنتهي الرغبة بمنع الدورة، وسيتم ذلك خلال أيام قليلة في أغلب الحالات.

ما أعراض تناول حبوب منع الدورة؟

ذكرنا في السطور السابقة كيفية استخدام حبوب تأخير الدورة، والآن سنتعرف على الأعراض التي تشعر بها المرأة بعد تناولها هذه الحبوب حيث أن الأعراض تقتصر على الشهر الأول من تناولها ولا تستمر بعد ذلك وهي ليست خطيرة لأنه هذه الحبوب آمنة بنسبة كبيرة، والآن سنذكر هذه الأعراض :

  • الشعور بالغثيان.
  • الصداع الشديد.
  • ضيق التنفس.
  • مشاكل في الرؤية أو صعوبة في الرؤية.
  • ظهور بثور في الوجه مثل حب الشباب.
  • ظهور بعض المشاكل الجلدية.
  • خلل أو اضطرابات في الدورة الشهرية مثل عدم انتظام الدورة بعد التوقف عن أخذ الحبوب لهذا يجب تناول هذه الحبوب عند الضرورة القصوى فقط.
  • احتباس الماء في الجسم ويظهر في زيادة الوزن ويعتبر هذا العارض نادر الحدوث حيث أنه يتعلق بطول المدة الزمنية التي تستخدم فيها الحبوب.

اقرأ أيضاً: غذاء الملكات النحل

ما هي محاذير استخدام حبوب منع الدورة ؟

  • الرضاعة الطبيعيّة.
  • المرأة المعرضة للإصابة بالجلطة( تخثر الدم).
  • الاضطرابات الوظيفيّة في وظائف الكبد.
  • الإصابة بالأورام السرطانية الخبيثة التي يزداد نموها بسبب الهرمونات الجنسيّة.
  • الإصابة بمرض السكري، الذي يترافق مع مضاعفات في الأوعية الدمويّة.
  • تناول أدوية أخرى قد تتفاعل مع حبوب منع الدورة، مما قد يسبب خطر على الصحة في بعض الأحيان.

الاستخدام الخاطئ لحبوب تأخير الدورة

عندما يتم استخدام هذه الأقراص الدوائية بشكل خاطئ تزداد شهية المرأة وبالتالي يصبح وزنها زائدا، وقد يحدث عندها اضطرابات هرمونية ونزيف.

يعتقد البعض أن هذه الحبوب قد تسبب العقم أو تأخر الإنجاب، وهذا اعتقاد لا صحة له مادام استخدام هذه الأقراص يتم بشكل مدروس وفق طرق صحيحة.

ما هو وقت استخدام حبوب منع الدورة؟

البدء باستخدام الحبوب

يوجد نوعان من أنواع حبوب تأخير الحمل الحبوب المركبة التي تحتوي على هرمونيّ الإستروجين والبروجستين، والحبوب التي تحتوي فقط على البروجستين، ويعتبر النوع الأول الأكثر انتشارا وشيوعا عند النساء.

ويُمكن أن تبدأ المرأة بتناول أي نوع من هذين النوعين في الوقت الذي تشتري فيه حبوب منع الحمل بغض النظر عن أي من مراحل الدورة الشهريّة، ولكن الوقت الذي قد تبدأ فيه بتناول الحبوب للوقاية من الحمل قد يختلف باختلاف نوع الحبوب، والوقت الذي بدأت المرأة فيه بتناولها.

ويمكن أن تبدأ المرأة بتناول حبوب منع الحمل الممزوجة بالاستروجين والبروجستين في أي وقت، وبالرغم من ذلك إلّا أنّ البدء بتناول هذه الحبوب عند الوصول إلى اليوم الخامس من الدورة الشهريّة يوفّر حماية من الحمل بشكل مُباشر، وأي أمر غير ذلك يتطلّب مرور سبعة أيّام حتى تبدأ الوقاية، ويُنصح باتباع طريقة أخرى لمنع الحمل بالإضافة للحبوب في هذه الأيام السبعة .

استخدامات أخرى لحبوب تأخير الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل من أكثر الأقراص الدوائية التي تم البحث عنها ودراستها حيث أنها تعالج الكثير من الحالات المرضية، ولقد فاقت فوائدها مخاطرها ومن أبرز استخدامات هذه الحبوب :

  • متلازمة تكيس المبايض
  • حب الشباب
  • المتلازمة السابقة للحيض
  • توقف الحيض
  • الانتباذ البطاني الرحمي

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي حبوب منع الحمل، اتمنى لك عزيزتي القارئة الصحة والسعادة.

عدد المشاهدات: 25 

0 - 0

Thank You For Your Vote!

Sorry You have Already Voted!

ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ المزيد في سياسة الخصوصية الخاصة بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.