معنى الصلاة وكيفية أدائها

معنى الصلاة وكيفية أدائها

هل تعلم ما هي العلاقة الوحيدة التي لا تفشل ولايتخللها الظنُون، ولا تشوبها النوايا الخبيثة؟ هي علاقة الانسان بـ ربه وأطهر طُرقها هي “الصلاة “.

معنى الصلاة وكيفية أدائها

ماذا تعني الصلاة؟

هي أحد أركان الإسلام الخمس: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَان).

وهي أعظم العبادات وأهمها فهي أم العبادات وأهم ركن من أركان الإسلام بعد الشهادتين ودعا الله تعالى في أياته الكريمة إلى إقامتها والمحافظة على تأديتها في أوقاتها المفروضة، وعلّمنا الرسول الكريم أركانها في أحاديثه الشريفة ففي كل ركن من أركانها تشعر بجمالية هذا الدين العظيم وتتقرب إلى الله أكثر.

فمعناها هو أن ترحلَ عن خطاياك إلى الله وتخرج من دركاتِ العادة إلى العبادة.

ما هي أركان الصلاة؟

  • القيام في الفريضة مع القدرة.
  • النية.
  • تكبيرة الإحرام.
  • قراءة الفاتحة.
  • الركوع.
  • الرفع من الركوع.
  • الاعتدال قائما.
  • السجود.
  • الرفع من السجود.
  • الجلوس.
  • الطمأنينة.
  • التشهد الأخير.
  • التسليم.

أمور يجب أن تعرفها عن الصلاة.

– دين الإسلام دين عقيدة وشريعة والصلاة هي مفتاح كل شعيرة من شعائره وروحها وغايتها.

-هي آية المسلم والعلامة الجميلة التي تميزه في النور الذي يمشي به.

-أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة قال عليه الصلاة والسلام: {إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله الصلاة فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر}.

-المسلم التارك لصلاته فقد شابه المشرك في صفاته قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {بين الرجل والشرك ترك الصلاة}

-وهي فلاح المؤمنين فجعل الله تعالى أول صفات المؤمنين الخشوع في الصلاة قال الله تعالى {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ}.

ما هي واجبات الصلاة؟

للصلاة ثمانية واجبات من ترك متعمدا واجب منها بطلت صلاته ومن ترك واجبا منها سهوا سجد للسهو.

  1. جمع التكبيرات غير تكبيرات الإحرام.
  2. قول “سمع الله لمن حمده “.
  3. قول “ربنا ولك الحمد”.
  4.  التسبيح في الركوع والسجود وأقله مرة واحدة والأفضل ثلاث مرات.
  5. “قول رب اغفر لي” بين السجدتين.
  6. التشهد الأول.
  7. الجلوس للتشهد الأول.
  8. الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأخير.

كيف تصلي كما صلى النبي صلى الله عليه وسلم؟

 إذا أردتَ ان تصلي فيجب عليك أن تتطهر وتتوضأ وتستر عورتك وتستقبل القبلة وتقوم باستحضار قلبك مخلصاً لله بخشوع

ثم ترفع يديك بمحاذاة منكبيك لتكبر،

ثم تبدأ في قراءة سورة الفاتحة في كل ركعة وماتيسر من القرآن في الركعتين الأوليين،

ثم تكبر رافعاً يديك بمحاذاة منكبيك وتركع مطمئنا في ركوعك فتنحني بالقدر الذي تلامس فيه يداك ركبتك وتقوم بتعظيم الله تعالى فتقول “سبحان ربي العظيم”

ثم ترفع من الركوع وتطمئن قائلا “سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد”

ثم تكبر ثم تهوي إلى الأرض ساجدا وتقول “سبحان ربي الأعلى”

ثم تكبر وترفع رأسك من السجود حتى تستوي جالسا مفترشا رجلك اليسرى

ثمّ تقوم للركعة الثانية معتمداً يديك على الأرض، وتفعل مثل فعلك في الركعة الأولى،

 ثمّ تجلس للتشهّد الأول، وتقرأ التشهّد متبوعاً بالصلاة على النبيّ إن كانت صلاتك ثنائيّةً،

 وأمّا إن كانت ثلاثيّةً أو رباعيّةً؛ فيقرأ المصلّي في الركعة الثانية بعد الرفع من السجدة الثانية التشهّد وحده دون الصلاة على النبيّ، وفي الركعة الأخيرة يقرأ التشهّد والصّلاة على النبيّ، ويسلّم عن يمينه.

ثمّ عن شماله، ويفعل في الركعتين، الثالثة والرابعة، ما فعل بما قبلهما، ويقرأ فيهما سورة الفاتحة فقط، ويكون جلوسه الأخير بنصب الرجل اليمنى وفرش الرجل اليسرى، جاعلاً مقعدته على الأرض.

وبهذا قد تحدثنا معكم في عناوين مختصرة ، وذكرنا فضل تلك العبادة وأثرها العظيم على الفرد المجتمع، كما استطعنا إدراك شروطها وأهمية أدائها، ومدى حرمانيه تركها وإهمالها، وبعد الانتهاء من كتابة البحث، نظل راغبين في معرفة المزيد والمزيد عن عماد الدين الإسلامي.

وأخيرا سُـبحان من جعل الروح تستأنسُ بها والقلب معها يُشرق، والكسور بها تُجبر، والأحزان معها تتبدّد! الأن أدركنا معنى قول النبي ﷺ (أرِحنا بِها يا بلال) حقا إن في الصلاة راحة.