خطوات الطريقة العلمية

خطوات الطريقة العلمية

هل تبحث عن  خطوات الطريقة العلمية؟

تابع عزيزي القارئ مقالتنا هذه من مدونة علم  للتعرف على خطوات الطريقة العلمية لحل المشكلات، حيث يسعى الإنسان دائما إلى تطوير مهاراته وخبراته العلمية والعملية التي يمتلكها، وذلك عن طريق التعلم و طرق البحث العلمي، وكل يوم يمر على  الشخص يتعلم به أمور وأشياء جديدة كان يجهلها من قبل سواء كانت أمور حياتية أو أشياء علمية، حيث يعد البحث العلمي مهم جدا في إثبات وعمل بعض الفرضيات والحقائق العلمية، وله أيضاً دور كبير في جمع الملاحظات التي تساعد الأشخاص على ابتكار الإجابات وحل المشاكل وإيجاد الحلول للمصاعب.

ماهي خطوات الطريقة العلمية؟

يتم ترتيب هذه الخطوات بالتسلسل الآتي :

  1. الملاحظة
  2. طرح السؤال
  3. تكوين خلفية بحثية
  4. اقتراح الفرضية
  5. اختبار الفرضية
  6. تحليل النتائج
  7. توثيق النتائج

والأن سنقوم بشرح كل خطوة من هذه الخطوات :

الملاحظة

في هذه الخطوة يتم رصد قضية ما أو مشكلة معينة حتى يتم فهمها بشكل أفضل ومعرفة معلومات أكثر عنها، ويقود هذه الخطوة دافع الفضول والاهتمام بالمشكلة أو الظاهرة ضمن حيز البحث.

طرح السؤال

يتم في هذه العملية تحديد السؤال المُراد الإجابة عنه، والهدف المنشود من اتبّاع هذه الطريقة العلمية في إثبات الحقائق أو نفيها.

تكوين خلفية بحثية

تعتبر خطوة الاطلاع على بعض البحوث التي تتعلق بالقضية المراد البحث فيها خطوة لا بد منها من أجل تكوين تصور أولي يساعد الباحث في باقي الخطوات ويكون ذلك  عبر الإنترنت، والاعتماد على مصادر  موثوقة لتشكيل هذه الرؤية.

image 111

اقتراح الفرضية

تتلخص هذه الخطوة من خطوات الطريقة العلمية بوضع علاقة تخمينية تعتمد في بنائها على ربط السبب بالنتيجة، أو وصف العلاقة بين ظاهرتين محددتين استعداداً للخطوة القادمة من خطوات العملية البحثية.

اختبار الفرضية

إن اقتراح الفرضية أمرا نظريا لا يوجد جدوى منه إلى أن يتم إقامة الاختبارات التي تثبت هذه الفرضية أو تنفيها، وهو أمر يستغرق الباحثين وقتا قد يقصر أو يطول إلى سنوات عديدة، فالهدف من اختبار الفرضية عمليا هو إثبات صحتها من أجل قبولها أو نفيها من أجل وضع فرضية جديدة.

تحليل النتائج

تحليل النتائج خطوة من خطوات الطريقة العلمية ويكون ذلك من خلال اتباع سلسلة من الاختبارات الإحصائية والرياضية  بعض الأحيان من أجل قراءة البيانات وتحليلها بشكل صحيح، فيما قد يصل الباحث إلى نتيجة البحث بشكل بسيط بعد أن يقوم بإجراء التجربة في أحيان أخرى، فيقرر بعد ذلك أن يقبل  الفرضية الأولى أو أن يرفضها  بعد تكرار العملية لأكثر من مرة.

توثيق النتائج

في هذه الخطوة يجمع العلماء النتائج التي حصلوا عليها و أبلغوا عنها، حيث يبلغون عن نتائجهم من خلال المجلات العلمية، من أجل  فحص تقاريرهم والتحقق من النتائج من قبل علماء آخرين في عملية تدعى مراجعة النُظراء .

اقرأ أيضاً: ترشيد استهلاك الماء

image 110

مثال على خطوات الطريقة العلمية

تظهر أهمية خطوات الطريقة العلمية في الفيزياء والكيمياء والأحياء والعلوم الأخرى كلها والأن سنقوم بتطبيق خطوات الطريقة العلمية على هذا المثال :

الملاحظة

ملاحظة أن الكثير من الأشخاص يشربون المياه القلوية ظناً منهم أنّها صحية أكثر .

طرح السؤال

 هل حقا المياه القلوية أكثر صحة من غيرها ؟

تكوين خلفية بحثية

مراجعة وقراءة بعض البحوث التي تم اجراؤها ونشرها  بخصوص هذه القضية، فقد يتم قراءة  بعض البحوث التي تتعلق  في درجة حموضة الدم مثلاً، أو وظيفة الرئة وغير ذلك.

اقتراح الفرضية

قد تكون الفرضية أنّ شرب الماء القلوي لا يؤثر بشكل سلبي على الصحة.

اختبار الفرضية

إيجاد  طريقة إبداعية لجعل الأشخاص  يشربون الماء العادي والقلوي كذلك، ثم يصفون شعورهم بعد شرب كل منهما.

تحليل النتائج

سيتم التوصل إلى نتيجة واضحة فورا بعد  فرز نتائج الاختبار السابق تتمثل في تصديق الفرضية الموضوعة أو تفنيدها.

 توثيق النتائج

 إذا كان البحث والدراسة  فيما يخص الماء القلوي وتأثيره على الصحة حقيقية، فسيكون بإمكان الباحث  بعدها أن يجد مجلة جيدة ومناسبة  لنشر مقالته فيها بعد الاطلاع عليها والموافقة.

ما أهمية الطريقة العلمية للعلماء

ما هي الأمور التي يجب مراعاتها في الطريقة العلمية؟

هناك أمور يجب مراعاتها عند حل أي مشكلة من خلال اتباع  الطريقة العلمية مثل :

  • يجب أن تكون التجارب قابلة للتكرار.
  • قابلية الأسئلة التي تم اقتراحها للتطبيق.
  • امكانية تطبيق التجربة على نطاق واسع للتأكد من مصداقيتها.

وأخيراً أتمنى عزيزي القارئ أن أكون قد وفقت في مقالتي خطوات الطريقة العلمية.