أقرب الكواكب للشمس

أقرب الكواكب للشمس

أقرب الكواكب للشمس هو موضوع مقالتنا اليوم من مدونة علم حيث سنقدم لك عزيزي القارئ  مفهوم المجموعة الشمسيّة، وعدد كواكبها، وسنذكر أيضاً أقرب هذه الكواكب للشمس، ومعلومات هامة عن هذا الكوكب.

لماذا اعتبر القدماء أن كوكب الزهرة الأقرب للشمس ؟

لقد اعتبر القدماء سابقاً إن كوكب الزهرة هو الأقرب للشمس لسببين:

  • السبب الأول أن  مداره قريب للشمس أكثر من مدار كوكب الأرض.
  • السبب الثاني أن كوكب الزهرة أكثر كواكب المجموعة  الشمسيّة سخونة، حيث تزيد درجة حرارته حوالي 62 درجة مئوية عن كوكب عطارد، وتَصل حرارته في المتوسط إلى ​​465 درجة مئوية، وهو كوكب لامع لأنه يَعكس 70% من أشعة الشمس الساقطة عليه، ، وقد تبين فيما بعد أن ارتفاع درجة حرارة كوكب الزهرة سببه  غلافه الجوي السميك الذي يحبس الحرارة بداخله، لذلك يعتبر أكثر الكواكب سخونة.

ما تعريف المجموعة الشمسية؟

نعيش على كوكب الأرض الذي يعد جزءاً من المجموعة الشمسية والكونيّة، وتتمثل هذه المجموعة بجميع الكواكب المحيطة بالشمس والتي تدور حولها إضافة إلى الأجرام التي تجاور الشمس في الفضاء بما فيها الكواكب القزمة والكُويكبات والمذنبات والنّيازك والأقمار.

تحيط ثمانية كواكب بالشمس وهي مرتبة حسب قربها من الشمس وهي :

  • عطارد
  • الزُّهرة
  • الأرض
  • المرّيخ
  • المُشتري
  • زحل
  • أورانوس
  • نبتون
الكواكب

ماهي أقرب الكواكب للشمس؟

يعتبر  كوكب عطارد  Mercury أقرب الكواكب إلى الشمس، ويبلغ متوسط المسافة بينه وبين الشمس 57.91 مليون كم أو 35,98 مليون ميل فقط، أو 0.3871 وحدة فلكية، و الإغريق هم  أول من رصد عطارد بالعين المجردة، وقد سمي عطارد بهذا الإسم  تيمناً باسم رسول الآلهة الرومانية عندهم.

ويعتبر كوكب عطارد من الكواكب الخمسة التي عرفت  قديماً والتي كان يطلق عليها اسم النجوم المتجولة ، حيث كان يُنظر إلى عطارد على أنّه نجمة صباحية أو نجمة مسائية عندما  تشرق  الشمس أو تغرب، ومن الجدير بالذكر أنّ لهذا الكوكب غلاف جوي رقيق جداً ومن الصعب اكتِشافُه.

اقرأ أيضاً: الصاع كم كيلو؟

image 121

ما هي أقربُ الكواكب للأرض ؟

ذكرنا في الفقرة السابقة أقرب الكواكب للشمس والأن سنتعرف على أقرب كوكب للأرض :

  • يعد كوكب الزهرة هو الكوكب الثاني الأقرب للشمس وأقرب كوكب إلى الأرض من حيث المسافة وهو أقرب جسم كبير إلى الأرض في الفضاء في حال لم يتم احتساب القمر فهو الكوكب الثاني في ترتيب البعد عن الشمس والأرض تعتبر الكوكب الثالث، والكوكب الرابع هو كوكب المريخ، ولكنه أبعد بالنسبة للأرض عن الزهرة.
  • إن أطول مسافة تفصل بين الأرض والزهرة خلال دورانهما حول الشمس لا تتجاوزُ 257 مليون كيلومتر،وأقرب مسافة تصل إلى 42 مليون كيلومتر فقط أي تساوي نصف المسافة التي تفصل بين الأرض والمريخ في أدنى حالاتها.
image 120

معلومات عن أقرب الكواكب للشمس

يعتبر عطارد أصغر كواكب النظام الشمسي، حيث يبلغ حجمه 0.38 من حجم الأرض، فهو أكبر قليلاً من قمر الأرض، وهو كوكب صخري يوجد على سطحه فوهات كثيرة ، والآن عزيزي القارئ سنضع بين يديك أهم الحقائق العلمية التي ترتبط  بكوكب عطارد:

  • لون كوكب عطارد رمادي غامق.
  • مساحة سطح كوكب عطارد : 74,797,000 كم2.
  • كتلة الكوكب :  3.3011 × 1023 (كغ)، أي ما يعادل 0.55 من كتلة كوكب الأرض.
  • نصف قطره: 2439.5 كم.
  • درجة حرارته : تتراوح الحرارة بين -173 إلى 427 درجة مئوية، أي ما يعادل -279 إلى 801 درجة فهرنهايت.
  • أقمار الكوكب : ليس له أقمار.
  • البعد عن الشمس: متوسط المسافة تبلغ حوالي 57.91 مليون كم.
  • طول اليوم: 59 يومًا أرضيًا للدوران حول نفسه.
  • طول السنة: 87.97 يومًا أرضيًا لإكمال دورة حول الشمس.
  • متوسط الكثافة: 5.43 غم/ سم3.

إن  أقرب الكواكب للشمس هو كوكب عطارد، وأسرعها في الدوران حولها، ويتشابه سطح هذا الكوكب مع سطح القمر حيث أنه يحتوي على فوهات كثيرة مختلفة في الحجم، ويعتبر من الكواكب صغيرة الحجم ولكنه عالي الكثافة لأن لُبه يحتوي على المعادن الثقيلة كالحديد، ويصعب رصد هذا الكوكب بالعين المجردة بسبب صغره وقربه من الشمس، ويحتوي النظام الشمسي كما ذكرنا في أول المقالة على ثمانية كواكب رئيسية، هي  عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، وبلوتو.

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي أقرب الكواكب للشمس.