تخطى إلى المحتوى

مجرة درب التبانة

  • بواسطة
مجرة درب التبانة

مجرة درب التبانة هو موضوع مقالتنا اليوم من مدونة علم، حيث سنتعرف على حجم ومواصفات مجرة درب التبانة، وحقائق هامة عن هذه المجرة تابع معنا عزيزي القارئ الفقرات القادمة.

تعريف المجرة وسبب تسميتها بهذا الاسم

هي مجرة شكلها حلزوني وكبير جدا والمجرة مجموعة كبيرة من الغازات والنجوم والغبار التي ترتبط مع بعضها بفعل الجاذبية.

كما أن الشمس وكافة الكواكب، التي تحيط بها وجميع النجوم التي نشاهدها في السماء ليلا، موجودة داخل هذه المجرة وتعتبر جزء منها.

وسميت المجرة بهذا الاسم لأنها تبدو في السماء كحزمة من الضوء عندما تشاهد في مكان مظلم.

حجمها ومواصفاتها

من الصعب جدا معرفة عدد النجوم في درب التبانة, لكنها تقدر بحوالي 100 مليار نجم تقريبا، وهذه النجوم تشكل قرصا كبيرا، يبلغ قطره 1000000 سنة ضوئية.

كما تدور الأرض حول الشمس تدور الشمس، كذلك حول مركز مجرة درب التبانة، و تستغرق دورة الشمس الواحدة حول مركز مجرة درب التبانة 250 مليون سنة ويبعد النظام الشمسي عن المركز حوالي 25000 سنة ضوئية.

إلى الآن لا يوجد صور لهذه المجرة من الخارج، وإنما تم التقاط صور لها من الداخل، وهذا يعني أنه لا يوجد صورة لمجرة درب التبانة بشكل كامل.

ويتصف منظر المجرة في أواخر الصيف وفي مطلع الخريف باحتوائه على مدى لامع، ونجوم كثيرة جدا والسبب في ذلك امتداد برجي ذات الكرسي المعروف بإسم كوكبة.

اقرأ أيضاً: لا حول ولا قوة الا بالله

ما هو شكل مجرة درب التبانة؟

نعرف شكلها من مجموعة النجوم الساطعة الممتدة في السماء، حيث يمكن رؤية مجموعة النجوم هذه بالعين المجردة في سماء المناطق المظلمة.

ولقد قامت عدة تلسكوبات مختلفة سواء على الأرض أو من الفضاء بتصوير قرصها، وذلك بالتقاط مجموعة من الصور في اتجاهات مختلفة مثل التقاط صورة بانورامية بالكاميرا أو الهاتف، وتركيز النجوم في الشريط الظاهر هو الدليل على أن درب التبانة مجرة حلزونية.

حقائق حول مجرة درب التبانة

يمكنك عزيزي القارئ أن تتعرف على مجرة درب التبانة من خلال الحقائق التالية :

  • يعتبر هيكل مجرة درب التبانة نموذجاً لنظام حلزوني كبير، حيث تتكون بنية هذا الهيكل من ستة أجزاء منفصلة، وهي: النواة، وانتفاخ مركزي، وقرص، وأذرع حلزونية، وجزء كروي، وهالة ضخمة، كما أن بعض هذه المكونات تمتزج مع بعضها البعض.
  • يتكون مركز مجرة درب التبانة من الثقب الأسود، و ينتج هذا الثقب عندما تنفذ الطاقة من النجوم الكبيرة.
  • تتكون المجرة من نظام كبير يتألف من النجوم، والغازات وخاصة الغازات الهيدروجينية، والغبار، والمواد المظلمة، حيث تدور جميعها حول مركز مشترك، وترتبط ببعضها البعض بفعل الجاذبية.
  • تعد المجرة واحدة من مليارات المجرات في الكون.

مكونات مجرة درب التبانة

  • النواة
  • الاذرع
  • الهالة

والآن سنخوض في مكونات درب التبانة ونتعرف عليها تابع معنا عزيزي القارئ :

  • النواة

وتعرف أيضاً بالحوصلة وهي انتفاخ مضيء يوجد في مركز المجرة، وهو شبه كروي، وقد أظهرت القياسات في الآونة الأخيرة وجود ثقب أسود عملاق في مركز المجرة.

كما تبلغ كتلة هذا الثقب العملاق حوالي 2 مليون كتلة شمسية، ويزداد اتساع الثقب كلما كبر عمر المجرة.

بالإضافة إلى ذلك تحتوي الحويصلة المجرية على مجموعة هائلة من النجوم والغبار الكوني.

ويمكن رؤية هذه الحويصلة ليلاً في وسط الطريق اللبني، كما أنها تُعرف بأنّها شديدة الضياء بشكل عام، بالرغم من صعوبة رؤية تفاصيلها الداخلية لأنها تحتوي على غبار كثيف يحجب الضوء.

  • الأذرع

هي المنطقة التي تحيط بالنواة المجرية، وتتصف بوجود أذرع عملاقة تدور حول مركز المجرة، ومن أهمها ذراع الجبار الذي يبعد حوالي 26 ألف سنة ضوئية عن مركز المجرة، كما يقدّر العلماء الفلكيون عدد النجوم التي توجد في هذا الذراع حوالي مئتي ألف نجم، ومن ضمن هذا النجوم، نجم نظامنا الشمسي الشمس.

  • الهالة

هالة مجرة درب التبانة هي إكليل كروي يحيط بالقرص المجرى، و يمتد إلى مسافات بعيدة بقطر يصل إلى حوالي 150.000 سنة ضوئية.

كما أنها تتكون من مجموعة من الغازات المختلفة،والسحب الكونية أيضاً ، كذلك تحتوي هذه الهالة المجرية على تجمعات من نجوم تتناثر هنا وهناك، متواجدة فوق وتحت مستوى القرص.

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي مجرة درب التبانة.

عدد المشاهدات: 27 

0 - 0

Thank You For Your Vote!

Sorry You have Already Voted!

ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ المزيد في سياسة الخصوصية الخاصة بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.