كيفية صلاة الاستخارة

كيفية صلاة الاستخارة

كيفيّة صلاة الاستخارة هو الموضوع الذي سنتطرق إليه اليوم في مقالتنا من مدونة علم حيث سنتعرف على كيفية صلاة الاستخارة ودعاؤها تابع معنا عزيزي القارئ الفقرات القادمة.

كيفية صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة هي ركعتان اثنتان من غير صلاة الفريضة، يقوم المُستخِيرُ فيهما بدعاء الله تعالى بهذا الدعاء الذي ورد عن الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم وهو: {اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ، وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ رَضِّنِي به، ويُسَمِّي حَاجَتَهُ}.

وفد اختلف الفقهاء في موطن دعاء الاستخارة هل يكون بعد السلام أم قبله، فذهب العلماء والجمهور أن دعاء الاستخارة بعد التسليم أفضل، وجاء عن الإمام ابن تيمية أن دعاء الاستخارة قبل التسليم أفضل من بعده.

ومن المستحب أن يبدأ المُستخير دعاءه ويختمه بحمد الله والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ثم يستقبل القبلة ويرفع يديه ويُراعي آداب الدعاء أما الآيات التي يجب قراءتها في صلاة الاستخارة ففيها ثلاث آراء:

  • يستحب قراءة {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ} بعد الفاتحة في الركعة الأولى، وقراءة {قل هو الله أحد} في الركعة الثانية بعد الفاتحة، وهذا جاء في المذهب الحنفي، والمذهب الشافعي، والمذهب المالكي.
  • استحب بعض السَّلَف قراءة الآيات: {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ، وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ، وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَىٰ وَالْآخِرَةِ ۖ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}، وذلك بعد قراءة سورة الفاتحة في الركعة الأولى، وفي الركعة الثانية قراءة الآية: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا}.
  • لا يتم تحديد قراءة مُعيَّنة، وهو ما ذهب إليه المذهب الحنبلي، وبعض الفقهاء.
9k=

هل يجوز أداء صلاة الاستخارة مع صلوات أخرى؟

نتابع موضوع مقالتنا كيفية صلاة الاستخارة وفي ما يتعلق بأدائها مستقلة أو مع صلوات أخرى فقال الفقهاء :

  • لا تصح صلاة الاستخارة مع الصلاة المكتوبة وقد اتّفق على ذلك الفقهاء والعلماء، وذلك لقول النبيّ محمد صلى الله عليه الصلاة والسلام: {فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ} .
  • اتفق الفقهاء على أن صلاة الاستخارة مُستقِلّةً أفضل من صلاتها مع غيرها.
  • اختلف العلماء على أن أداء صلاة الاستخارة يكون ضمن السُّنَن الراتبة، أو الصلوات ذات الأسباب، مثل صلاة الضحى، وتحيّة المسجد، وللعلماء في ذلك رأيان :

الرأي الأول

تصح صلاة الاستخارة مع أيّ صلاة ماعدا الفريضة.

الرأي الثاني

تصح صلاة الاستخارة في النوافل المُطلَقة، كأن يركع المستخير ركعتَين طاعة لله، ولكن لا يصحّ أداء صلاة الاستخارة مع النوافل المُعيَّنة، كالسُّنَن الرواتب، والصلوات ذات الأسباب، وقد فرّق العلماء هنا بين النوافل، وقسّموها إلى نوافل مُطلَقة، ونوافل مُعيَّنة.

2Q==

ما هو وقت صلاة الاستخارة؟

في ظل موضوع مقالتنا كيفية صلاة الاستخارة لابد لنا أن نذكر لك عزيزي القارئ وقت صلاة الاستخارة حيث تعددت آراء العلماء حول جواز أداء صلاة الاستخارة وقت النهي حيث تُعرَف هذه المسألة بذوات الأسباب، وأقوال العلماء فيها هي:

  • يجوز في وقت النهي وهو الأوقات التي تكره فيها الصلاة، أداء الصلوات ذات الأسباب في حال كان هناك أسباب داعية لها، ومنها صلاة الاستخارة، وهو رأي الإمام الشافعيّ، ورواية عن الإمام أحمد، وقال بها بعض الحنابلة، واستدلّوا في ذلك على أنّ النهي عن الصلاة في وقت النهي قد دخله تخصيص، حيث يجوز أن يقضي المسلم الصلاة الفائتة، ويجوز لمن دخل المسجد أن يعيد الصلاة إذا كان الجماعة يُصلّون فأراد أن يُصلّي معهم ولو كان في وقت النهي، ولا تدخل الصلوات ذوات الأسباب في أحاديث النهي، لأنّها مُقترِنة بسبب.

اقرأ ايضاً: متى توفي أبو هريرة؟

ما هو وقت صلاة الاستخارة؟
  • لا تجوز صلاة أي من صلوات النوافل المقرونة بسبب مُطلقاً، وهذا في المذهب الحنفي، والمالكي، وهو القول المشهور عن الإمام أحمد، واستدلّوا على ذلك بأنّ أحاديث النهي بلغت حَدّ التوتر، فهي في العموم أقوى ، لهذا صلاة الاستخارة لا تجوز في الأوقات التي تكره فيها الصلاة .

يجب أن لا ننسى أن صلاة الاستخارة تكون من العبد لربه يطلب فيها أن ييسر له أمره، ويختار له ما ينفعه،ولا يعتبر نوم المستخير بعدها شرطا لصحتها.

وفي نهاية مقالتنا كيفية صلاة الاستخارة أتمنى لك عزيزي القارئ الصحة والسعادة.