قصة قصيرة للاطفال

قصة قصيرة للاطفال

يستمتع الطفل بالاستماع إلى قصة قصيرة للاطفال جميلة قبل النوم، وتكون القصة عادة مستوحاة من الواقع أو الخيال، وتعتبر  هذه القصة وسيلةً تربوية وتعليميةً وممتعة للطفل ، حيث أنها تغرس فيه القيم الأخلاقية والتعليميّة، وتوسع آفاقه الفكرية، وتعزز قدرته على التخيل والتصور، وسنذكر في مقالتنا هذه من مدونة علم  قصصاً ممتعة ومفيدة للطفل وسنذكر الهدف من رواية قصة قصيرة للطفل.

اجمل قصة قصيرة للاطفال

قنفوذ وأصدقائه

كان هناك قنفذٌ صغيرٌ يعيش في غابةٍ جميلة اسمه قنفود، وكان يحب اللعب مع الحيوانات، إلّا أنّ الحيوانات كانت تخشى اللعب معه، فظهره مليءٌ بالشوك الذي يؤذي الحيوانات عند اقترابها من القنفذ الصغير، فتارّة يثقب كرة الأرنب حينما يشاركه اللعب فيها، وتارّة أخرى يؤلم يد السلحفاة عندما يمسكها ليتجوّلان سويّا، وفي يوم من الأيام قرّر القنفذ الصغير أن يدخل بيته وألّا يغادره أبداً لأنّه يحب أصدقاءه جداً ولا يرغب في أن يؤذيهم بأشواكه.

مرّ يومان والقنفذ مختبئ في بيته لا يرى أحداً، سألت الحيوانات عن سبب اختفائه، وحينما عرفوا السبب قرّروا أن يحضروا له هدية تساعده على حل مشكلته، وفي نفس الوقت لن تبعده عن أصدقائه الذين يحبهم ويحبونه.

اجتمع الأصدقاء وأحضروا لقنفوذ هدية وذهبوا إلى بيته، وعندما طرقوا الباب فتح لهم ودموع الشوق تملأ عينيه، ابتسم الأصدقاء وطلبوا منه أن يفتح الهدية، فتح قنفود الهدية لكنّه لم يجد سوى قطعاً صغيرة من الفَلِّين، فلم يفهم ما هذه!

اقترب الأصدقاء جميعاً وأخذوا يضعون هذه القطع على الأشواك الموجودة على ظهر قنفود حتى غطوها جميعاً وحضنوه بقوّة وحب، انطلق قنفود والأصدقاء للعب في الغابة دون خوف فالصداقة أقوى من أن تغلبها أيّ مشكلة.

فق
الغرابان والثعلب الماكر 

في غابة جميلة غنّاء سمعت الحيوانات صوت شجار غرابين واقفين على غصن شجرة عالِ، فقَدِم الثعلب المكّار وحاول أن يفهم سبب شجارهما، وما إن اقترب أكثر حتى سأل الغرابين: ما بالكما أيها الغرابين؟ فقال أحدهما: اتفقنا على أن نتشارك قطعة الجبن هذه بعد أن نقسمها بالتساوي، لكنّ هذا الغراب الأحمق يحاول أن يأخذ أكثر من نصيبه، فابتسم الثعلب وقال: إذن ما رأيكما أن أساعدكما في حل هذه المشكلة، وأقسم قطعة الجبن بينكما بالتساوي؟

نظر الغرابان إلى بعضهما ووافقا على اقتراح الثعلب، وأعطياه قطعة الجبن، فقسم الثعلب قطعة الجبن وقال: يا إلهي لقد أخطأت في قسمتها، فهذه القطعة تبدو أكبر من تلك، سآكل من القطعة الكبيرة قليلاً حتى تتساوى القطعتان في الحجم، فالعدل هو الأساس، وأكل من القطعة الكبيرة قضمة حتى أصبحت أصغر من الأولى، فاعتذر للغرابين على خطئه وقرّر أن يأكل من القطعة الأولى حتى تصبحان متساويتين فهذا هو الحل الوحيد، وظلّ الثعلب على هذه الحال يقسم القطعة بشكل غير متساوِ متعمداً، ثمّ يأكل من قطعة فتصبح أصغر من الأخرى حتى أكل قطعة الجبن كاملة كما خطّط وفرّ من الغرابين هارباً.

وبعد هذه الحادثة تعلّم الغرابان أن يحلّا مشاكلهما بنفسيهما دون أن يستعينوا بالثعلب الماكر.

MakePlayPossible section mobile
ملك الغابة والفأر

مازلنا نتابع موضوعنا قصة قصيرة للاطفال :

 في يومٍ من الأيام كان ملك الغابة الأسد نائماً، فصعد فأرٌ صغير على ظهره وبدأ باللعب، شعر الأسد بالانزعاج من الحركة على ظهره واستيقظ غاضباً، فأمسك الفأر، وقرر أن يأكله مباشرةً، خاف الفأر كثيراً وبدأ بالاعتذار من الأسد عن إزعاجه، ورجاه أن يحرره ولا يأكله، ثمّ وعده بأنّه إن فعل ذلك فسينقذه يوماً، ضحك الأسد بسخرية، فكيف لفأرٍ صغيرٍ أن يساعد أسداً قوياً، ولكنّه قرر تركه.

وبعد مرور بضعة أيام جاءت مجموعةٌ من الصيادين، وأمسكوا الأسد، وأحكموا وثاقه بالحبال حتى يحضروا قفصاً لوضعه فيه، فرأى الفأرُ الأسدَ على هذه الحال وتذكر وعده له، فاقترب منه وبدأ بقضم الحبال حتى قطّعها واستطاع الأسد والهرب والابتعاد عن الصيادين قبل أن ينتبهوا إليه، نظر الفأر للأسد وقال له: “ألم أخبرك أنّني سأنقذك يوماً؟” ندم الأسد على استصغاره للفأر واستهزائه به، وشكره كثيراً على مساعدته له.

اقرأ أيضاً: عبارات عن الصداقة

AdobeStock 38141586 scaled 1

ما الهدف من رواية قصة قصيرة للاطفال؟

  • يغفى عادة الطفل بطريقة غير الكبير فهو يقضي وقته باللعب ويشعر أن اللعب سيفوته إن هو ذهب للنوم على عكس الكبير الذي يذهب للنوم طلبا للراحة بعد يوم مليء بالتعب والإرهاق، لهذا ينام الطفل بأسلوب يجعله يغط في النوم دون أن يشعر وهذا الأسلوب هو أسلوب قصة قصيرة للاطفال وحكايا ما قبل النوم.
  • ويجب أن تكون القصة هادفة إلى جانب أنها قصة ممتعة لهذا من الأفضل أن يكون لها مغزى آخر، وأن لا تكون قصة عبثية لأن الطفل والانسان بشكل عام يغفو تفكيره على أخر شيء رآه أو سمعه لهذا نجد أن الكثير من الأشخاص يحلمون بشيء قد رآه قبل نومه أو فكر فيه لهذا يجب أن تؤثر القصة بشكل إيجابي على نفسية الطفل.

وأخيراً في نهاية مقالتنا قصة قصيرة للاطفال يجب أن لا ننسى أن نهتم بطريقة سرد القصة وعرضها للطفل.