عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

عنترة بن شدّاد هو موضوع مقالتنا اليوم من مدونة علم حيث سنتعرف على سيرة عنترة بن شداد، وهي من أهم السير الشعبية لأنها تعتبر الأقدم في رصدها للتاريخ، وسنذكر لك عزيزي القارئ قصة حب عنترة وعبلة تابع معنا الفقرات القادمة أتمنى أن تنال اعجابك.

من هو عنترة بن شداد؟

هو ابن عمرو بن معاوية بن قراد العبسي، ويعتبر من أشهر الفرسان والشعراء العرب في العصر الجاهلي، حيث أنه نشأ في منطقة نجد، وورث سواد لونه من أمّه الحبشيّة التي كانت تدعى زبيبة، وكان عنترة يعرف بين العرب بأخلاقه العالية، كما كان يتصف بالحلم بالرغم من قوته وشدة بطشه ، وقد امتازت أشعاره بالرّقّة والعذوبة والعفة ، فلا تكاد تخلو من ذكر ابنة عمه ومحبوبته عبلة التي تناقلت الروايات قصة عشقه لها، ولقد عاش عنترة عمراً طويلاً شهد خلاله الحرب بين داحس والغبراء، وقد التقى في فترة شبابه بالشاعر امرؤ القيس، ولقب عنترة ب”الفلحاء نظراً لوجود تشقق في شفتيّه.

2Q==

نسب عنترة بن شدّاد

ذكرنا في الفقرة السابقة أن عنترة وُلد في منطقة نجد في عام 525 للميلاد لأَمَة من الحبشة تسمى زبيبة، وكان أبوه سيّداً من سادات عبس، وقد تعلّم عنترة ركوب الخيل في وقت مبكر حتى أصبح من أشهر فرسان العرب في ذلك الوقت، حيث ظهرت مهارته في الفروسية في حرب داحس والغبراء حيث أنه أبلى فيها بلاءً حسناً، أما بالنسبة لنسب عنترة بن شداد فقد تعددت الأقوال فيه، وهي:

  • عنترة بن عمرو بن شدّاد.
  • عنترة بن شدّاد بن عمرو بن معاوية بن قراد بن مخزوم بن ربيعة.
  • عنترة بن شدّاد بن عمرو بن معاوية بن قراد بن مخزوم بن عوف بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن الرّيث بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر.
  • عنترة العبسي بن شدّاد بن عمر بن قراد، وأنّ شدّاد هو جدّه، فغلب على اسم أبيه عمر ونُسب إليه، والأصل أنّه عنترة بن عمر بن شدّاد، وقيل إنّ شدّاد هوعمّه تكفّل برعايته بعد وفاة والده.

أسرة عنترة بن شدّاد

  • عُرف والد عنترة بأنه من أسياد وأشراف قومه، وكانت أمه حبشية ورث منها سواد لونه وتشقق في شفتيه لهذا كان يلقب بالفلحاء.
  • كان عنترة عبداً لأن العرب كانت لا تعترف بأبناء الإماء إلا إذا كان الابن متميزاً في الشاعرية والبطولة والشجاعة،وهذا ما حدث مع عنترة الذي لم يتم نسبه إلى والده إلا بعد أن ظهرت شجاعته وبطولته في الحروب ولقد ترك ذلك آثرا بالغا في نفسه وذكره في قصائده الشعرية.

صفات عنترة بن شداد

تجلّت أخلاق عنترة في قوة عاطفته ولين قلبه، ورغم قسوة المعيشة التي كان يعيشها إلا أنه كان نقي النفس، وقد حقق عنترة شهرة واسعة في الشجاعة والفروسية وخاصة في حرب الداحس والغبراء، حيث ظهرت شجاعته بقوة في هذه الحرب، وبذلك استطاع عنترة أن يعوض ما أصابه بسبب لونه من عبودية ودنيوية.

9k=

حكاية حبّ عنترة بن شدّاد وعبلة

  • كانت عبلة بنت مالك بنت عم عنترة أشهر نساء قومها جمالا ونصجا ونسبا، وقد عانى عنترة كثيرا بسبب هذا الحب حيث واجهته مصاعب كثيرة لأن عمه امتنع عن تزويحه عبلة بسبب سواد لونه رغم نسبه الذي يجمع بينهما فهو كان ينظر إليه نظرة السيد إلى العبد ويتعامل معه بتكبر وازدراء وكان يقوم هو وابنه باخفاء عبلة عن عنترة حتى لايستطيع أن يراها فكان عنترة يقوم بإرسال جارية لتأتيه بأخبارها وكان يبث آلامه في قصائده الغزلية.

هل تزوج عنترة بن شداد من عبلة؟

  • أغلب الروايات كانت قد ذكرت حب عنترة لعبلة وقصائده الغزلية التي تغزل فيها بعبلة وذكر محاسنها، ولكن هذه الروايات لم تذكر أن عنترة تزوجها، ولكن بعض المصادر أكدت زواج عنترة بعبلة، ومن هذه الروايات القصة الشعبية لعنترة التي جاء بها أن عنترة تزوجها ولكن هذه السيرة لم تستند إلى دليل قوي.
  • ولقد استند الباحثون الذين يميلون إلى تأكيد زواج عنترة من عبلة إلى أسباب عديدة منها أن والد عنترة قد منحه نسبه، وقد أصبحت عبلة أمام الجميع ابنة عمه، كما أن عنترة فارس قوي ولن يتجرأ أحد على خطبة عبلة خوفاً من انتقام عنترة منه، وهذا قد يكون سبباً قوياً ليوافق والد عبلة و أخوها على مصاهرة عنترة بن شداد بعد أن أصبح شأنه عالياً في قبيلته.
  • ومن الأسباب التي استند إليها الباحثون هو شعر عنترة فلا تخلو قصيدة من قصائده من وصف حبه لعبلة حتى في القصائد التي وصف فيها غزواته وحروبه، ولو أن عبلة تزوجت من غيره لكان صعب عليه أن يتغزل بها ،فهو يتمتع بأخلاق حميدة توقف أشعاره الغزلية حفاظاً على كرامتها وكرامة زوجها وأبيها.
  • ولكن فريق آخر ذكر أن عنترة لم يتزوج من عبلة، ولكن بقي قلبه معلقاً بها، وأن عمه زوج عبلة لرجل من أشراف القبيلة.

ولكن سواء كان عنترة بن شداد قد تزوج من عبلة أم لم يتزوج بها ستبقى قصائده الغزلية الجميلة أجمل شعر غزلي لأنه كان يعكس مدى الألم والظلم والحرمان الذي كان يعيشه عنترة حيث ظهر في شعره الصراع المؤلم العنيف بين هذا الحب والمكانة الدونية الوضيعة بين قومه.

اقرأ أيضاً: قصة يوسف عليه السلام

صفات عنترة بن شداد

أشعار عنترة بن شداد

لَئِن أَكُ أَسوَداً

لَئِن أَكُ أَسوَداً فَالمِسكُ لَوني

وَما لِسَوادِ جِلدي مِن دَواء

وَلَكِن تَبعُدُ الفَحشاءُ عَنّي

كَبُعدِ الأَرضِ عَن جَوِّ السَماءِ

أَنا في الحَربِ العَوانِ

أَنا في الحَربِ العَوانِ

غَيرُ مَجهولِ المَكان

أَينَما نادى المُنادي

في دُجى النَقعِ يَراني

وَحُسامي مَع قَناتي

لِفِعالي شاهِدانِ

أَنَّني أَطعَنُ خَصمي

وَهوَ يَقظانُ الجَنانِ

أَسقِهِ كَأسَ المَنايا

وَقِراها مِنهُ داني

أُشعِلُ النارَ بِبَأسي

وَأَطاها بِجِناني

إِنَّني لَيثٌ عَبوسٌ

لَيسَ لي في الخَلقِ ثاني

خُلِقَ الرُمحُ لِكَفّي

وَالحُسامُ الهِندُواني

وَمَعي في المَهدِ كانا

فَوقَ صَدري يُؤنِساني

أَلا يا عَبلَ قَد زادَ التَصابي

أَلا يا عَبلَ قَد زادَ التَصابي

وَلَجَّ اليَومَ قَومُكِ في عَذابي

وَظَلَّ هَواكِ يَنمو كُلَّ يَومٍ

كَما يَنمو مَشيبي في شَبابي

عَتَبتُ صُروفَ دَهري فيكِ حَتّى

فَني وَأَبيكِ عُمري في العِتابِ

وَلاقَيتُ العِدا وَحَفِظتُ قَوماً

أَضاعوني وَلَم يَرعَوا جَنابي

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي عنترة بن شداد، أتمنى لك عزيزي القارئ الصحة والسعادة.