شعر عن الام

شعر عن الام

شعر عن الام هو الموضوع الذي سنتطرق إليه اليوم في هذه المقالة من مدونة علم حيث سنضع عزيزي القارئ بين يديك باقة جميلة تضم أجمل الأبيات الشعرية التي قيلت في الأم فهي عماد الأسرة وأساس البيت وهي المعلم والصديق والحبيب وكل شيء في هذه الحياة فلا عجب إن مدحها الأدباء وتغنى بها الشعراء.

شعر عن الام، أمي يا حبا أهواه

 أمّي يا حبّاً أهواه يا قلباً أعشق دنياه

يا شمساً تشرق في أفقي يا ورداً في العمر شذاه

 يا كلّ الدّنيا يا أملي أنت الإخلاص ومعناه

فلأنت عطاء من ربّي فبماذا أحيا لولاه

 ماذا أهديك من الدّنيا قلبي أم عيني أمّاه

 روحي أنفاسي أم عمري والكلّ قليل أوّاه

ماذا أتذكّر يا أمّي لا يوجد شيء أنساه

 فالماضي يحمل أزهاراً والحاضر تبسّم شفتاه

 ما زال حنانك في خلدي يعطيه سروراً يرعاه

 كم ليلٍ سهرتِ في مرضي تبكي وتنادي ربّاه

طفلي وحبيبي يا ربّي املأ بالصحّة دنياه

الأمّ تذوب لكي نحيا ونذوق من العمر هناه

الأمّ بحار من خير والبحر تدوم عطاياه

أمّاه أحبّك يا عمري يا بهجة قلبي ومناه

 ضمّيني واسقيني حبّاً ودعيني أحلم أمّاه

شعر عن الام. أحن إليكِ

أحن إليكِ إذا جنّ ليل

 وشاركني فيكِ صبح جميل

أحن إليكِ صباحاً مساءً

 وفي كلّ حين إليكِ أميل

 أصبر عمري .. أمتع طرفي

 بنظرة وجهك فيه أطيل

 وأهفو للقياك في كلّ حين

 ومهما أقولهُ فيكِ قليل

على راحتي كم سهرت ليال

 ولوعتِ قلبك عند الرحيل

 وفيض المشاعر منك تفيض

 كما فاض دوماً علينا سهيل

جمعت الشمائل يا أمُّ أنت

 وحزت كمالاً علينا فضيل

إذا ما اعترتني خطوب عضام

 عليها حنانكِ عندي السبيلُ

وحزني إذا سادَ بي لحظةٌ عليهِ

 من الحبِّ منكِ أهيلُ

إذا ما افتقدتُ أبي برهةً

غدوتِ لعمريَ أنتِ المعيلُ

بفضلكِ أمي تزولُ الصعابُ

ودعواكِ أمي لقلبي سيلُ

image 3

شعر عن الام، حنانكِ أمي

حنانكِ أمي شفاءُ جروحي

 وبلسمُ عمري وظلّيِ الظليلُ

لَعَمرٌكِ أميَ أنتِ الدّليلُ

إلى حضنِ أمي دوماً أحنُّ

 لَعَمرٌكِ أمّيَ أنتِ الدّليلُ

وأرنو إليك إذا حلّ خطبٌِ

 وأضنى الكواهِلَ حملٌ قيلُ

 لأمي أحنُّ ومن مثلُ أمي

 رضاها عليّا نسيمٌ عليلُ

أحنّ إلى خبز أمي

عباره جميله عن الام

 ومن أجمل القصائد التي تغنت بالأم هي قصيدة الشاعر محمود درويش :

أحنّ إلى خبز أمي

وقهوة أمي ولمسة أمي

 وتكبر في الطفولة

يوماً على صدر أمي

 وأعشق عمري لأنّي إذا متّ

أخجل من دمع أمّي

خذيني إذا عدتُ يوماً

وشاحاً لهدبك

 وغطّي عظامي بعشبٍ

 تعمّد من طهر كعبك

 وشدّي وثاقي

بخصلة شعر

بخيط يلوّح في ذيل ثوبكِ

 ضعيني إذا ما رجعت

وقوداً بتنور نارك

وحبل غسيل على سطح دارك

 لأنّي فقدت الوقوف

بدون صلاة نهارك

 هرمت فردّي نجوم الطفولة

 حتى أشارك صغار العصافير

 درب الرجوع لعشّ انتظارك

شعر عن الام، أوجب الواجبات إكرام أمي

أوجب الواجبات إكرام أمي

 إنّ أمي أحق بالإكرام

 حملتني ثقلاً ومن بعد حملي

أرضعتني إلى أوان فطامي

 ورعتني في ظلمة الليل حتى

تركت نومها لأجل منامي

 إنّ أمي هي التي خلقتني

 بعد ربي فصرت بعض الأنام

 فلها الحمد بعد حمدي إلهي

 ولها الشكر في مدى الأيام

اقرأ أيضاً: قصة قصيرة للاطفال

image 4

شعر عن الام، الأمّ مدرسة

الأُمُّ مدرَسةٌ إِذا أَعددتَها

أَعددتَ شَعباً طَيِّبَ الأَعراقِ

 الأمّ روضٌ إن تعهّده الحيا

بالريّ أورق أيماً إيراق

 الأمّ أستاذ الأساتذة الألى

شغلت مآثرهم مدى الآفاق

 أنا لا أقول دعوا النّساء سوافر

 بين الرّجال يجلن في الأسواق

يدرجن حيث أرَدن لا من وازع

 يحذرن رقبته ولا من واقي

 يفعلن أفعال الرّجال لواهياً

 عن واجبات نواعس الأحداق

تتشكّل الأزمان في أدوارها

 دولاً وهنّ على الجمود بواقي

أجمل شعر عن الام

لو كتبتُ الأشعارَ من مطر ما

 أنصفَ الشعرُ قلبها في كلامِ

قَلبُها زهرٌ من جنانِ نعيــم

ٍفاحَ في مولدي كما في أيامي

 لا أرى فوقَ الأرضِ غيركِ عشقاً

كيف أهوى منَ الورى يا قوامي

 كيفَ أُجزي من تمنحُ الفم خُبزاً

 إن أجوعُ الحنانَ كانـتْ طـعـامـي

 كَيفَ أُخزي من تمنحُ الدمَ عطراً

 إن عطشتُ الدُعاءَ صلّتْ أمامـي

في نهاية هذه المقالة لا يسعنا إلا أن نقول أن الأم  دواء لأوجاعنا وتاج يزين رؤوسنا ونبض قلوبنا، أعيذك أمي من الهم والغم والحزن، أنت الوحيدة والحياة بأكملها.

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي شعر عن الام.