دعاء القنوت

دعاء القنوت

لفظ القنوت مشتق من الكلمة العربية “قناتة” التي تحمل معانٍ متعددة ، إحداها تعني الوقوف والصمت والخضوع لله  دعاء القنوت نوعان:

1. دعاء قنوت التي تُقرأ في صلاة الفجر والوتر (في العشر ليالي الأخيرة من رمضان)

2. قنوت نزيله ، وهي تتلى على وجه التحديد في أوقات النكبات أو طلب حماية الله.

1.دعاء القنوت

اللهم اهدني فيمن هديت

وعافني فيمن عافيت

وتولني فيمن توليت

وبارك لي فيما أعطيت

وقني شر ما قضيت

فإنك تقضي ولا يقضى عليك

إنه لا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ

وَلاَ يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ

تباركت ربي وتعاليت ,لك الحمد على ما قضيت وأستغفرك وأتوب إليك

وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه أجمعين

دعاء القنوت

المعنى:

اللهم اهدني مع من هديتي وارزقني مع من رزقتموني خذني إلى رعايتك مع أولئك الذين قمت برعايتك باركني في ما أعطيتني احميني من الشر الذي كلفته.

بالتأكيد ، أنت تتمسك بالأمر ولا يتم توجيهك إليه ، ولن يتم إذلال أي من التزمت به لرعايتك ولا يذوق المجد كل من اتخذته عدوًا أنت مبارك ربنا تعالى

أستغفرك وأتوب إليك وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين.

2. دعاء القنوت نزيله

اللهم اهدنا فيمن هديت

وعافنا فيمن عافيت

وتولنا فيمن توليت

وبارك لنا فيما أعطيت

وقنا شر ما قضيت

فإنك تقضي ولا يقضى عليك

إنه لا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ

وَلاَ يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ

تباركت ربنا وتعاليت

لك الحمد على ما قضيت ونستغفرك ونتوب إليك

اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء ، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء

اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك، و تحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك

اللهم ادفع عنا البلاء والوباء والزلازل وَالمِحَنِ ، مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ، عَنْ بَلَدِنَا خَاصَّة ، وَسَائِرِ الْبُلْدَانِ عَامَّةً

اللهُمَّ انْصُرِ الْمُسْتَضْعَفِينَ فِي كُلِّ مَكَان ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ

رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً ، وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً ، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ وَصَلَّى اللهُ عَلىَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم

screen 0

المعنى:

اللهم اهدني مع من هديتي وارزقني مع من رزقتموني خذني إلى رعايتك مع أولئك الذين قمت برعايتك باركني في ما أعطيتني احميني من الشر الذي كلفته.

بالتأكيد ، أنت تتمسك بالأمر ولا يتم توجيهك إليه ، ولن يتم إذلال أي من التزمت به لرعايتك ولا يذوق المجد كل من اتخذته عدوًا أنت مبارك ربنا تعالى كل ما أحمده عليك لما تقرره أستغفرك وأتوب إليك.

اللهم إني أعوذ بك من شدة الفتن ومن أدنى الشقاء ومن فساد القدر ومن فرح الأعداء الخبيث.

اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتغيير حمايتك (مني) ومن سخطك المفاجئ ومن كل استياء منك.

اللهم ارفع عنا البلاء والوباء والكوارث والمحن الظاهرة منها والمخفية خاصة من بلادنا وسائر البلدان.

اللهم ارزقنا ومن حولنا سلامة عافيتنا.

اللهم انصر المظلوم في كل مكان.

ربنا أعطنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة خير واحفظنا من عذاب النار وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

3. أدعية أخرى يمكن أن نقرأها في القنوت

اللهُمَّ آتِي نَفْسِي تَقْوَاهَا وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا ، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلَهَا

(صحيح مسلم)

4.هل يمكن إيجاد صلاة القنوت في القرآن؟

لا صلاة القنوت لم تذكر في القرآن ، إنها سنة النبي صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضاً: الدعاء

e0e8b511c8b249f3c514673de615f2bf

5.مصادر القنوت من الحديث

1. القنوت عند الفجر – عن محمد بن سيرين: قيل أنس: هل قرأه النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الفجر؟ قال أنس نعم  وسئل: هل قرأه قبل الركوع؟ فأجاب أنس: قرأ القنوت بعد الركوع مدة (شهر) صحيح البخاري 1001.

2- القنوت في صلاة الصبح والمغرب – روى البراء بن عازب: (صلى النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الصبح والمغرب) صحيح (دار السلام) جامع الترمذي 401.

3. القنوت في الوتر في الركعة الثالثة – عن أبي بن كعب أن رسول الله (ﷺ) كان يصلي الوتر بثلاث ركعات  وفي الشق الأول يقرأ: (سبحان اسم ربك العلي) في الشق الثاني: (قل أيها الكافرين) ، والثالث: (قل هو الله)  ويقرأ القنوت قبل الركوع صحيح سنن النسائي 1699.

4. القنوت في الوتر – قال أبو داود: هذه الرواية ليست مشهورة والمثير للشك أن حفص قد روى هذا الحديث عن راوي غير مسعر  قال أبو داود: عن أبي (بن كعب) كان يقرأ في النصف الثاني من رمضان  صحيح اسم أبي داود 1427.

5. القنوت قبل الركوع أو بعده – عن أنس بن مالك قال: سئل عن القنوت في صلاة الصبح فقال: كنا نقرأ القنوت قبل الركوع وبعده  حسن (دار السلام) سنن ابن ماجه 1183.