جهاز سماع نبض الجنين

جهاز سماع نبض الجنين

جهاز سماع نبض الجنين هو موضوع مقالتنا اليوم من مدونة علم، حيث سنتعرف في هذا المقال على ميزات هذا الجهاز وعيوبه، وسنعرف أيضاً سبب عدم الاعتماد عليه من أجل مراقبة صحة الطفل، وما هو الخيار الأفضل  البديل عنه.

ماهو جهاز سماع نبض الجنين؟

تخيل أنك قادر على الاستماع لنبضات قلب طفلك من خلال جهاز سماع نبض الجنين  في أي وقت تريده حيث يتوفر هذا الجهاز في الصيدلية، وبإمكانك أن تستخدمه دون أن تزور عيادة الطبيب، انه رائع حقاً!

الجانب الممتع في جهاز دوبلر للجنين في المنزل أنه يسمح للأم الحامل بمراقبة قلب جنينها وهي في المنزل.

ولكن المشكلة أن جهاز سماع نبض الجنين لا يكون أمن  في أيدي مدربة لهذا السبب قد يمنح احساساً زائفاً بالأمان أو أنه قد يطلق أصوات إنذارات لا داعي لها، مما يتسبب في حدوث ضغط نفسي بالنسبة لك، إذا كنت من المعجبين بأنظمة دوبلر تابعنا الأن عزيزي القارئ لتعرف التفاصيل حول هذا الجهاز.

 كيف تتم مراقبة معدل ضربات قلب الجنين؟

  • يلجأ الطبيب لمراقبة معدل ضربات قلب الجنين من أجل تقييم صحة  قلب الجنين، وذلك عن طريق تقييم معدل ضربات القلب وقوتها.
  • يوصي الطبيب أحياناً خلال فترة الحمل والولادة المتأخرة  بمراقبة معدل ضربات قلب الجنين حيث يتغير معدل ضربات قلب الجنين بسبب تأثر الجنين بظروف معينة في الرحم.
  • يدل معدل ضربات قلب الجنين إلى أن الجنين لا يأخذ حاجته الكافية من الأوكسجين، أو أنه يعاني من مشكلات أخرى.
image 105

ما هو جهاز سماع نبض الجنين أو دوبلر الجنين؟

والآن سنتعرف على مفهوم دوبلر الجنين في المنزل أو جهاز سماع نبض الجنين في الصيدلية:

كيفية عمله

 يشار إليه أيضاً باسم دوبلر الجيب الجنيني وهو جهاز محمول يستخدم لقياس نبضات قلب الجنين وقد تم تصميمه لمساعدة الأم على سماع نبضات قلب الطفل حيث يرسل هذا الجهاز موجات صوتية عبر الجلد والأنسجة باحثاً على أي حركة وعندما يكشف الجهاز عن الحركة ترتد الموجات إلى الوراء مما يؤدي إلى خلق نمطا يقوم دوبلر الجنين بتسجيله، ويعيد تشغيله من أجل الأم.

كيفية الحصول عليه

يتوفر دوبلر الجيب الجنيني في أي صيدلية قريبة من مكان سكنك، حيث يتم تسويق هذا النوع من الأجهزة على أنها وسيلة للاستماع إلى نبضات قلب الجنين في مرحلة مبكرة، من أجل أن تطمئن الأم حيث تسعى الأم جاهدة أن تتبع حركة الطفل، و تفعل كل ما في وسعها من أجل أن توطد علاقتها بطفلها.

ما هو الفرق بين جهاز مراقبة دوبلر للجنين في المنزل وجهاز الموجات فوق الصوتية دوبلر؟

متى يستخدم جهاز الموجات فوق الصوتية؟

يستخدم جهاز الموجات فوق الصوتية في عيادة الطبيب ابتداء من الأسبوع الثامن من الحمل تقريباً من أجل التأكد من موعد الولادة، وفحص نبضات قلب الطفل، حيث يبدأ قلب الجنين بالنبض في نهاية الأسبوع السادس تقريباً، ومن السهل الخلط بين الجهازين.

اقرأ أيضاً: هل السونار يخطئ في تحديد نوع الجنين في الشهر الخامس؟

images 17

ما هو الفرق الرئيسي بينهما؟

  • إن الموجات فوق الصوتية دوبلر المستخدمة في عيادة الطبيب تعتمد على إرسال موجات صوتية عالية التردد، مما يجعلها دقيقة جداً وأكثر موثوقية.
  • يساعد هذا الجهاز الأطباء على التصوير، بينما تقدم الأجهزة المحمولة مثل جهاز سماع نبض الجنين في الصيدلية  صوت نبضات قلب الجنين فقط، ولكن بالمختصر أي نوع من أجهزة مراقبة دوبلر الجنينية مخصصة فقط  للاستخدام من قبل المدربين والمختصين.
image 104

هل يعتبر جهاز سماع نبض الجنين في الصيدلية أمنا؟

  • عندما يتم استخدام هذا الجهاز من قبل متدرب مختص فإن دوبلر قلب الجنين يعتبر آمناً تماماً ولكن في يد الأم الحامل ليس آمنا كثيرا.
  • فقد نصحت FDA وهي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعدم استخدام هذا الجهاز في المنزل حيث أشارت أن الأجهزة التي تستخدم للاستماع إلى نبضات قلب الجنين يتم تسويقها على أنها أجهزة يجب استخدامها فقط من قبل مدربين مختصين.
  • وقد قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عندما يتم شراء أي منتج بدون وصفة طبية ويتم استخدامه دون استشارة طبيب مختص برعاية الأم الحامل، فلا توجد رقابة على طريقة استخدام الجهاز، مما يخلق إحتمالية حدوث خطر محتمل على الجنين والأم معاً.

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي جهاز سماع نبض الجنين.