توفي الرسول صلى الله عليه وسلم

توفي الرسول صلى الله عليه وسلم

توفي الرسول صلى الله عليه وسلم هو موضوع مقالتنا اليوم من مدونة علم، حيث يجتمع أحداث ثلاثة في شهر ربيع الأول، وهي مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهجرته إلى المدينة ووفاته.

وجميع الناس المسلمين والنصارى وحتى الوثنيين يجعلون مولد النبي أهم الأحداث النبوية الشريفة فيوم مولده يوم مبارك حيث أنه أشرق عليه الصلاة والسلام على الأرض والآن تابع معنا عزيزي القارئ الفقرات القادمة.

مكان مولد النبي صلى الله عليه وسلم

نتابع موضوعنا توفي الرسول صلى الله عليه وسلم :

  • كان مولد الرسول صلى الله عليه وسلم في شعب بني هاشم، في مكة المكرمة، وهو الشعب الذي حاصرت فيه قريش الرسول محمد وقومه في بداية الدعوة، وقد تم إطلاق أسماء عديدة على هذا الشعب مثل أبي طالب، وأبي يوسف.
  • ومن الشواهد على ولادته في عام الفيل قول قيس بن مخرمة: “ولدت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفيل”، وحديث النبي صلى الله عليه وسلّم عندما قام أعرابيٌّ فسأله عن صيام يوم الإثنين؛ فأجابه النبيّ بقوله: {ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ}.

احتضار الرسول ووفاته

احتضار النبي محمد صلى الله عليه وسلم

عندما بدأ مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم أصيب بصداع شديد في رأسه أثناء عودته من جنازة في البقيع، ومن شدة الألم وضع عصابة على رأسه وحينما اشتد ألم رأسه استأذن أزواجه أن يبقى عند السيدة عائشة رضي الله عنه عنها في فترة مرضه فأخذه الفضل بن عباس وعلي بن أبي طالب إلى حجرتها، وقبل خمسة أيّام من وفاته ارتفعت حرارته، واشتدّ عليه مرضه ، ثمّ شعربخفّة في جسمه، فدخل المسجد وعلى رأسه عصابة، وخطب بالناس من على منبره ، وصلّى بهم صلاة الظهر.

صلاة النبي محمد بالمسلمين (توفي الرسول صلى الله عليه وسلم)

وقد صلّى الرسول بالمسلمين جميع الصلوات حتى يوم الخميس قبل وفاته بأربعة أيام، وفي صلاة عشاء الخميس اشتدّ المرض عليه، فسأل عن صلاة الناس مراراً بعدما غُمي عليه، فأخبروه أنّهم ينتظرونه، ثمّ أمر أبا بكر أن يصلّي بالناس، حيث قالت عائشة رضي الله عنها: {ثَقُلَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقَالَ: أصَلَّى النَّاسُ؟ قُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ، قَالَ: ضَعُوا لي مَاءً في المِخْضَبِ، قَالَتْ: فَفَعَلْنَا، فَاغْتَسَلَ، فَذَهَبَ لِيَنُوءَ فَأُغْمِيَ عليه، ثُمَّ أفَاقَ، فَقَالَ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أصَلَّى النَّاسُ؟

قُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ يا رَسولَ اللَّهِ، قَالَ: ضَعُوا لي مَاءً في المِخْضَبِ قَالَتْ: فَقَعَدَ فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ ذَهَبَ لِيَنُوءَ فَأُغْمِيَ عليه، ثُمَّ أفَاقَ، فَقَالَ: أصَلَّى النَّاسُ؟ قُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ يا رَسولَ اللَّهِ، فَقَالَ: ضَعُوا لي مَاءً في المِخْضَبِ، فَقَعَدَ، فَاغْتَسَلَ، ثُمَّ ذَهَبَ لِيَنُوءَ فَأُغْمِيَ عليه، ثُمَّ أفَاقَ فَقَالَ: أصَلَّى النَّاسُ؟ فَقُلْنَا: لَا، هُمْ يَنْتَظِرُونَكَ يا رَسولَ اللَّهِ، والنَّاسُ عُكُوفٌ في المَسْجِدِ، يَنْتَظِرُونَ الرسول محمد عليه السَّلَامُ لِصَلَاةِ العِشَاءِ الآخِرَةِ، فأرْسَلَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى أبِي بَكْرٍ بأَنْ يُصَلِّيَ بالنَّاسِ، فأتَاهُ الرَّسُولُ فَقَالَ: إنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَأْمُرُكَ أنْ تُصَلِّيَ بالنَّاسِ، فَقَالَ أبو بَكْرٍ وكانَ رَجُلًا رَقِيقًا: يا عُمَرُ صَلِّ بالنَّاسِ، فَقَالَ له عُمَرُ: أنْتَ أحَقُّ بذلكَ، فَصَلَّى أبو بَكْرٍ تِلكَ الأيَّامَ} .

وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

نتابع موضوع مقالتنا توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم :

بدأ احتضار رسول الله عندما اشتداد ضحى يوم الاثنين، وكان بجوار السيدة عائشة رضي الله عنها فأسندته إليها، وكان موته في بيتها، وفي حِجرها، وعندما اشتدت سكرات الموت عليه أقرّ عليه الصلاة والسلام أنّ للموت سكراتٍ، فرفع إصبعه وشَخِص بصره للأعلى، وسمعت عائشة منه كلماتٍ فأصغت إليه، وإذ به يقول: {اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وارْحَمْنِي وأَلْحِقْنِي بالرَّفِيقِ} ، وقد كرّرها ثلاثاً قبل أن يلتحق بالرفيق الأعلى (توفي الرسول صلى الله عليه وسلم).

اقرأ أيضاً: اسماء زوجات الرسول

محمد ص

تاريخ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم

تُوفّي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأوّل، في العام الحادي عشر للهجرة،أي ما يوافق العام 633 ميلادي من شهر حزيران،وكان له صلّى الله عليه وسلّم من العُمر ثلاثة وستون عاماً.

تغسيل النبي محمد صلى الله عليه وسلم ودفنه

مازلنا نتابع موضوع مقالتنا توفي رسول الله صلى الله وسلم :

قام أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وعصبته من بني هاشم بغسله، وهم: ابن عمّه علي بن أبي طالب، وعمّه العبّاس مع ابنَيه: الفضل، وقثم، وأسامة بن زيد، وشقران مولى النبيّ رضي الله عنهم جميعاً، وتمّ تغسيله، وثيابه عليه، ولم تُنزَع عنه.

فقد رُوِي عن السيّدة عائشة رضي الله عنها أنّها قالت: (لمَّا أرادوا غسلَ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ قالوا: واللَّهِ ما ندري أنُجرِّدُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ من ثيابِهِ كما نجرِّدُ مَوتانا، أم نَغسلُهُ وعلَيهِ ثيابُهُ؟ فلمَّا اختَلفوا ألقى اللَّهُ عليهمُ النَّومَ حتَّى ما منهم رجلٌ إلَّا وذقنُهُ في صَدرِهِ، ثمَّ كلَّمَهُم مُكَلِّمٌ من ناحيةِ البيتِ لا يَدرونَ من هوَ: أن اغسِلوا النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ وعلَيهِ ثيابُهُ).

وبدأ عليّ بن أبي طالب بغسلَ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم وحده، وأسنده إلى صدره، وكان يقول وهو يُغسّله: {ما أطيبك يا رسول الله حيّاً وميتاً} ، أمّا العبّاس وابناه الفضل، وقثم فكانوا يقومون بتقليب النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وكان أسامة وشقران يصبّان الماء، وشَهد الغسل أوس بن خولي من بني عمرو بن عوف من الخزرج؛ فقد طلب ذلك من عليّ فأذن له.

تمّ تكفين الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم بأثواب ثلاثة من القطن دون أن تنزع ثيابه عنه (توفي الرسول صلى الله عليه وسلم).

2Q==

معرفة الرسول صلى الله عليه وسلم باقتراب أجله

نتابع موضوع مقالتنا توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم:

بشر الله نبيه الكريم باقتراب أجله في آيات عديدة في القرآن الكريم منها :

  • قال الله تعالى :إِنَّكَ مَيّتٌ وَإِنَّهُمْ مَّيّتُونَ}.
  • قال الله تعالى: {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِيْنْ مِتَّ فَهُمْ الْخَالِدُونَ، كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ}.
  • قال الله عز وجل {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ }.
  • وقوله: { إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ، وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً، فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً } .
  • عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أنزلت هذه السورة: {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ} على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وسط أيام التشريق، وعرف أنه الوداع.
  • وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن عمر رضي الله عنه سألهم عن قوله تعالى: {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ} قالوا: فتح المدائن والقصور، قال: ما تقول يا ابن عباس؟ قال: (أجَلٌ أو مَثَلٌ ضُرب لمحمد صلى الله عليه وسلم نعيت له نفسه).
  • وقال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً} .
  • قال ابن العربي: “وما من شيء في الدنيا يكمل إلا وجاءه النقصان ليكون الكمال الذي يراد به وجه الله” (توفي الرسول صلى الله عليه وسلم).
2Q==

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم.