تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري

تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري

تعتبر تجربتي في مرحلة ما قبل السكري سبباً رئيساً لشفائي لاحقاً من هذا المرض الذي يعد من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم.

قبل الإصابة بمقدمات السكري ظهرت عندي مؤشرات عديدة وتسمى هذه المؤشرات مرحلة ماقبل السكري، ولهذه المرحلة دور هام في تخطي المرض، وفي مقالتي هذه سوف أشارك الجميع تجربتي بالتفصيل، وسأقوم بعرض كل ما يتعلق بهذه المرحلة بدءاً من الأعراض وحتى طرق الوقاية.

بداية مرحلة ما قبل السكري

قبل أن أصاب بمقدمات السكري كنت أجهل تماماً أن هناك مرحلة تسمى مرحلة ما قبل السكري، حيث يرتفع معدل الجلوكوز في الدم عن معدله الطبيعي  ويتجاوز الحد المسموح به، وتجاهل هذه المرحلة سوف يؤدي إلى تضاعف خطر الإصابة بمرض السكري.

عرفت من تجربتي أن البنكرياس قادر على إفراز الأنسولين في الدم ولكنه لا يستطيع أن يزيل السكر المتراكم في الدم، و أدركت أن هذه المرحلة تحتاج إلى اهتمام كبير وعناية فائقة حتى نتخلص من خطرها دون ضرر.

متى تبدأ مرحلة ما قبل السكري؟

تبدأ هذه المرحلة عندما تظهر أعراض  مقاومة الأنسولين مثل:

  •  تناول الطعام بكميات كبيرة .
  • عدم القدرة على أداء العمل اليومي والمهام البسيطة .
  • الشعور بالوهن والتعب .
  • الإرهاق الكبير مقابل الجهد القليل كالمشي.

ذهبتُ إلى الطبيب المختص فأخبرني الطبيب بعد إجراء الفحوصات المخبرية أنني أعاني من مرحلة ما قبل السكري من النوع 2، ولكنه نصحني بعدم القلق واتباع خطة علاجية ومجموعة إرشادات ونصائح، حتى أستطيع تخطي هذه المرحلة بسلام.

ما هي النصائح التي يجب اتباعها في مرحلة ما قبل السكري؟

  • تناول الأدوية التي وصفها الطبيب حسب حالتي الصحية.
  • التخلص من السمنة.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الأطعمة الصحية الطازجة مثل الفواكه والخضار، وتقليل استهلاك السكر.
  • تجنب الضغط النفسي والتوتر.
  • الحرص على أخذ قسط كافي من الراحة.

بعد أن التزمتُ بما قاله الطبيب وقمت باتباع نصائحه تحسنتْ حالتي الصحية، وأصبحتُ أفضل من السابق وتمكنتُ من إنهاء مهامي اليومية بسهولة دون أن أشعر بالتعب أو الإرهاق، وبعد ذلك جاء اليوم المحدد لقياس نسبة السكر في الدم، لأتأكد أنه أصبح ضمن الحدود الطبيعية أم زال مرتفعاً وبعد الفحص كانت النتيجة أن معدل السكر أصبح طبيعياً وهذا يعني أن خطة العلاج التي وضعها الطبيب كانت ناجحة.

نصيحتي إلى الجميع

 يجب أن لا تهمل أعراض مرحلة ما قبل السكري أبداً والتوجه إلى الطبيب المختص فوراً ليقوم بتحديد الحالة ووضع الخطة العلاجية المناسبة وأخذ المشورة وفقاً للحالة الصحية، ويجب أيضاً عدم الإفراط في السكر.

إن عدم إهمال هذه النصائح وتطبيقها له أهمية كبيرة على  صحة الجسم النفسية و الجسدية.

ما أعراض مقدمات السكري؟

لا توجد علامات واضحة لدخول مرحلة ما قبل السكري ولكن من المحتمل  أن تظهر هذه الأعراض:

  1. تناول الطعام بكثرة وخاصة الحلويات.
  2. التبول أكثر من العادة.
  3. الضعف والتعب.
  4. العطش الشديد.
  5. لا يستطيع الشخص أداء المهام اليومية البسيطة.
  6. الرؤية الغير واضحة المشوشة.

ماهي أسباب دخول مرحلة ما قبل السكري؟

هناك عوامل كثيرة تعتبر سبباً في دخول مقدمات السكري  وهي:

– أسباب تتعلق بالنظام الغذائي

  • استهلاك الكثير من الأطعمة وخاصة  التي تختزن الدهون المقلية غير المشبعة و المكررة.
  • تناول  الكثير من الكربوهيدرات والسكريات.
  • عدم إدخال الألياف في وجبات الطعام .
  • انخفاض نسبة الفيتامينات والمعادن المهمة في الجسم وخاصة: فيتامين D ، أوميغا 3 ، الكروم ، فيتامين C والمغنيسيوم.
  • عدم تناول الخضراوات بكميات كافية ، مثل القرنبيط والبروكلي والخرشوف والقرع .
  • التحسس تجاه بعض الأطعمة ، مثل حساسية الحليب ومشتقاته و الحساسية تجاه الغلوتين.

– أسباب تتعلق بنمط الحياة

  • الابتعاد عن الرياضة وخاصة رياضة المشي.
  • التعرض المفرط للسموم البيئية والمواد البلاستيكية والمبيدات الحشرية والترددات الكهرومغناطيسية.
  • الإصابة بالفيروس تسبب إضعاف وظيفة المناعة الذاتية في الجسم.
  • يسبب التعب والإجهاد إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم ، مما يؤدي إلى الإصابة باضطرابات صحية ، مثل استنفاد الأكسجين في الدماغ وإنتاج الأنسولين بكميات كبيرة ، ودخول مرحلة ما قبل السكري .

هناك أسباب أخرى تعتبر سبباً لدخول مرحلة ما قبل السكري مثل :

  • البدانة حيث زيادة الوزن تزيد من خطر هذه المرحلة.
  • العامل الوراثي.
  • إن نقص البكتيريا المفيدة والبروبيوتيك في الجسم يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي وبالتالي ارتفاع نسبة الأنسولين.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • سكري الحمل.
  • ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم.
  • ضغط الدم المرتفع.
تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري
تجربتي مع مرحلة ما قبل السكري

اقرأ أيضا مقالة حمية السكري والأكل والنشاط البدني

كيف يتم تشخيص مرحلة ما قبل السكري؟

فحص جلوكوز الدم بعد صيام 8 ساعات

فإذا كان مستوى السكر أقل من 100 فالنتيجة طبيعية، والمريض الذي يعاني بالفعل من مرض السكري ، تكون نسبة السكر في الدم هي 126 أو أعلى.

اختبار الجلوكوز بعد فحص نسبة السكر في الدم أثناء الصيام

 حيث يجب شرب كوب محلى بالسكر ثم إجراء اختبار فحص الجلوكوز بعد ساعتين والنتائج تكون طبيعية إذا كان مستوى السكر في الدم أقل من 140 و

 تكون مصابًا بداء السكري إذا كانت النتيجة 200 أو أعلى.

فحص سكر الدم التراكمي

يقوم اختبار فحص سكر الدم التراكمي  بتوضيح مستوى السكر خلال 60 إلى 90 يوماً الماضية حيث يطلب الطبيب إجراء هذا الفحص للكشف عن مرحلة ما قبل السكري (مقدمات السكري).

كيفية الوقاية من مرحلة ما قبل السكري

  • ممارسة التمارين الرياضية
  • تنزيل الوزن
  • زيارة الطبيب بشكل دوري
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن
  • النوم بشكل كافي والراحة
  • الدعم النفسي والمعنوي

وأخيراً أتمنى لك عزيزي القارئ الصحة والعافية.