تخطى إلى المحتوى

بيت شعر مدح

بيت شعر مدح

إذا كنت تبحث عن بيت شعر مدح تابع مقالتنا هذه من مدونة علم حيث سنضع بين يديك عزيزي القارئ أجمل  الأبيات الشعرية في المدح، ولكن في البداية سنتعرف على مفهوم المدح.

ما هو مفهوم المدح؟

هو ذكر الصّفات الحسنة للشخص والتغني بها ووصفها بشكل دقيق ومحبب، وتعداد كل الصفات والأخلاق التي التي يتميز بها الممدوح وتعد محط ثناء وإعجاب.

ومن منا لم يقرأ شعراً مدح فيه الشاعر ممدوحاً لينال الشهرة والمال، أو لينال مكانة عند الممدوح، ومن الشعراء من كان مدحه صادقاً بعيداً عن أي مصلحة أو غاية شخصية  يبتغيها من هذا المدح.

ويعتبر الشاعر أبي الطيب المتنبي أشهر شعراء المديح في العصر العباسي، وفي السطور القادمة سنقوم بذكر أجمل الأشعار والقصائد في المدح.

اجمل بيت شعر مدح

قام العديد من  الشعراء على مر العصور بكتابة شعر مدح والآن سنذكر أجمل هذه الأبيات :

المثال الأول

حْمِلُه النّاقةُ الأَدْماءُ مُعتَجِراً  بالبُردِ كالبَدْرِ جَلّى لَيلةَ الظُّلَمِ وفِي عِطَافَيْهِ أوْ أثْنَاءِ بُرْدَتِهِ  ما يَعلمُ اللهُ مِن دِينٍ ومِن كَرَمِ

المثال الثاني

أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا وَأَنْظِـرْنَا نُخَبِّـرْكَ اليَقِيْنَــا بِأَنَّا نُـوْرِدُ الـرَّايَاتِ بِيْضـاً  وَنُصْـدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رُوِيْنَـا

المثال الثالث

لو كانَ يقعدُ فوقَ الشّمس من كرمٍ

قومٌ لقيل اقعدوا يا آل عبّاسِ

 ثمَّ ارتقوا في شُعاع الشمس كلكمُ

 إلى السماءِ فأنتمْ سادة الناسِ

المثال الرابع

خُذ ما تَراهُ وَدَع شَيئاً سَمِعتَ بِهِ

في طَلعَةِ الشَمسِ ما يُغنيكَ عَن زُحَلِ

المثال الخامس

ولقد أُصاحِبُ صاحِباً ذَا مَأْقةٍ 

بِصِحَابِ مُطَّلِعِ الأَذَى نِقْرِيس

 ولقد أُزَاحِمُ ذَا الشَّذَاةِ بِمِزْحَمٍ 

صَعْبِ البُدَاهةِ ذي شذاً وشَرِيسِ

أجمل بيت شعر مدح الرسول

إن الذي بعث النبي محمد

والأن سنقدم لك عزيزي القارئ قصيدة إن الذي بعث النبي محمد للشاعر جرير:

إِنَّ الَّذي بَعَثَ النَبِيَّ مُحَمَّداً

 جَعَلَ الخِلافَةَ في الإِمامِ العادِلِ

 وَلَقَد نَفَعتَ بِما مَنَعتَ تَحَرُّجاً

مَكسَ العُشورِ عَلى جُسورِ الساحِلِ

قَد نالَ عَدلُكَ مَن أَقامَ بِأَرضِنا

 فَإِلَيكَ حاجَةُ كُلِّ وَفدٍ راحِلِ

 إِنّي لَآمُلُ مِنكَ خَيراً عاجِلاً

وَالنَفسُ مولَعَةٌ بِحُبِّ العاجِلِ

 وَاللَهُ أَنزَلَ في الكِتابِ فَريضَةً

لِاِبنِ السَبيلِ وَلِلفَقيرِ العائِلِ

ولد الهدى فالكائنات ضياء

يقول أحمد شوقي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم :

 وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ

 وَفَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَثَناءُ

الـروحُ وَالـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ

 لِـلـديـنِ وَالـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ

 وَالـعَـرشُ يَزهو وَالحَظيرَةُ تَزدَهي

 وَالـمُـنـتَـهى وَالسِدرَةُ العَصماءُ

 وَحَـديـقَـةُ الفُرقانِ ضاحِكَةُ الرُبا

بِـالـتُـرجُـمـ انِ شَـذِيَّةٌ غَنّاءُ

وَالـوَحيُ يَقطُرُ سَلسَلاً مِن سَلسَلٍ

 وَالـلَـوحُ وَالـقَـلَـمُ البَديعُ رُواءُ

أجمل بيت شعر مدح الرسول

 نُـظِمَت أَسامي الرُسلِ فَهيَ صَحيفَةٌ

 فـي الـلَـوحِ وَاِسمُ مُحَمَّدٍ طُغَراءُ

 اِسـمُ الـجَـلالَةِ في بَديعِ حُروفِهِ

 أَلِـفٌ هُـنـالِـكَ وَاِسمُ طَهَ الباءُ

يـا خَـيـرَ مَن جاءَ الوُجودَ تَحِيَّةً

 مِـن مُرسَلينَ إِلى الهُدى بِكَ جاؤوا

 بَـيـتُ الـنَـبِـيّينَ الَّذي لا يَلتَقي

 إِلّا الـحَـنـائِـفُ فـيهِ وَالحُنَفاءُ

 خَـيـرُ الأُبُـوَّةِ حـازَهُـم لَكَ آدَمٌ

دونَ الأَنــامِ وَأَحــرَزَت حَـوّاءُ

 هُـم أَدرَكـوا عِـزَّ النُبُوَّةِ وَاِنتَهَت

 فـيـهـا إِلَـيـكَ الـعِزَّةُ القَعساءُ

خُـلِـقَـت لِبَيتِكَ وَهوَ مَخلوقٌ لَها

 إِنَّ الـعَـظـائِـمَ كُفؤُها العُظَماءُ

 بِـكَ بَـشَّـرَ الـلَهُ السَماءَ فَزُيِّنَت

وَتَـضَـوَّعَـت مِـسكاً بِكَ الغَبراءُ

وَبَـدا مُـحَـيّـاكَ الَّـذي قَسَماتُهُ

 حَـقٌّ وَغُـرَّتُـهُ هُـدىً وَحَـيـاءُ

وَعَـلَـيـهِ مِـن نورِ النُبُوَّةِ رَونَقٌ

وَمِـنَ الـخَـلـيلِ وَهَديِهِ سيماءُ

 أَثـنـى المَسيحُ عَلَيهِ خَلفَ سَمائِهِ

 وَتَـهَـلَّـلَت وَاِهـتَـزَّتِ العَذراءُ

 يَـومٌ يَـتـيهُ عَلى الزَمانِ صَباحُهُ

 وَمَـسـاؤُهُ بِـمُـحَـمَّـدٍ وَضّاءُ

 الـحَـقُّ عـالي الرُكنِ فيهِ مُظَفَّرٌ

 فـي الـمُـلـكِ لا يَعلو عَلَيهِ لِواءُ

 ذُعِـرَت عُروشُ الظالِمينَ فَزُلزِلَت

 وَعَـلَـت عَـلـى تيجانِهِم أَصداءُ

 وَالـنـارُ خـاوِيَةُ الجَوانِبِ حَولَهُم

 خَـمَـدَت ذَوائِـبُها وَغاضَ الماءُ

أجمل بيت شعر مدح الرسول

 وَالآيُ تَـتـرى وَالـخَـوارِقُ جَمَّةٌ

جِــبـريـلُ رَوّاحٌ بِـهـا غَـدّاءُ

 نِـعـمَ الـيَـتيمُ بَدَت مَخايِلُ فَضلِهِ

 وَالـيُـتـمُ رِزقٌ بَـعـضُهُ وَذَكاءُ

 فـي الـمَهدِ يُستَسقى الحَيا بِرَجائِهِ

 وَبِـقَـصـدِهِ تُـسـتَـدفَعُ البَأساءُ

 بِسِوى الأَمانَةِ في الصِبا وَالصِدقِ لَم

 يَـعـرِفـهُ أَهـلُ الصِدقِ وَالأُمَناءُ

يـا مَن لَهُ الأَخلاقُ ما تَهوى العُلا

مِـنـهـا وَمـا يَـتَعَشَّقُ الكُبَراءُ

 لَـو لَـم تُـقِـم ديناً لَقامَت وَحدَها

 ديـنـاً تُـضـيءُ بِـنـورِهِ الآناءُ

زانَـتـكَ في الخُلُقِ العَظيمِ شَمائِلٌ

 يُـغـرى بِـهِـنَّ وَيـولَعُ الكُرَماءُ

أَمّـا الـجَمالُ فَأَنتَ شَمسُ سَمائِهِ

 وَمَـلاحَـةُ الـصِـدّيـقِ مِنكَ أَياءُ

وَالـحُـسنُ مِن كَرَمِ الوُجوهِ وَخَيرُهُ

 مـا أوتِـيَ الـقُـوّادُ وَالـزُعَماءُ

 فَـإِذا سَـخَوتَ بَلَغتَ بِالجودِ المَدى

 وَفَـعَـلـتَ مـا لا تَـفعَلُ الأَنواءُ

اقرأ أيضاً: عبارات شكر للمعلمة

وأحسن منك لم تر قط عيني

والأن نقدم هذه الأبيات في مدح الرسول لشاعر النبي حسان بن ثابت:

وأَحسَنُ مِنكَ لَم تَرَ قَطُّ عَيني

وَأَجمَلُ مِنكَ لَم تَلِدِ النِساءُ

 خُلِقتَ مُبَرَّءً مِن كُلِّ عَيبٍ

 كَأَنَّكَ قَد خُلِقتَ كَما تَشاءُ

يا آل بيت رسول الله حبكم

والأن نقدم أجمل بيت شعر مدح الرسول  للإمام الشافعي: يا آلَ بَيتِ رَسولِ اللَهِ حُبَّكُمُ

 فَرضٌ مِنَ اللَهِ في القُرآنِ أَنزَلَهُ

يَكفيكُمُ مِن عَظيمِ الفَخرِ أَنَّكُمُ

مَن لَم يُصَلِّ عَلَيكُم لا صَلاةَ لَهُ

أجمل بيت شعر مدح المعلم

والأن نقدم لك عزيزي القارئ أبياتا من قصيدة للشاعر أحمد شوقي يمدح فيها المعلم فيقول :

 قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا

كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا

أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي

 يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا

سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ

علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى

 أخرجـتَ هذا العقلَ من ظلماته ِ

 وهديتَهُ النـورَ المبينَ سـبيلا

 وطبعتَـهُ بِيَدِ المعلّـمِ، تـارةً

صديء الحديدِ، وتارةً مصقولا

 أرسلتَ بالتـوراةِ موسى مُرشد

وابنَ البتـولِ فعلَّمَ الإنجيـلا

وفجـرتَ ينبـوعَ البيانِ محمّد

 فسقى الحديثَ وناولَ التنزيلا

أجمل بيت شعر مدح آل البيت

قالوا ترفّضت قلت كلا

 ما الرفض ديني ولا اعتقادي

 لكن توليت دون شك

 خير أمام وخير هادي

 ان كان حب الوصي رفضا

فإنني أرفض العباد

ولما رأيت الناس قد ذهبت بهم

 مذاهبهم في أبحر الغي والجهل

ركبت على اسم الله في سفن النجا

وهم آل بيت المصطفى خاتم الرسل

قصيدة كفى بك داء

بيت شعر مدح، والآن سنضع بين يديك عزيزي القارئ قصيدة للشاعر أبو الطيب المتنبي، وهو شاعر من العصر العباسي له مدائح كثيرة في مدح سيف الدولة ولقد فارقه ورحل إلى مدينة دمشق فكاتبه كافور الإخشيدي ليأتي إليه فلما جاء أعطاه داراً وحمل إليه آلاف من الدراهم فقال يمدحه بهذه الأبيات:

كَفى بِكَ داءً أَن تَرى المَوتَ شافِيا

 وَحَسبُ المَنايا أَن يَكُنَّ أَمانِيا

تَمَنَّيتَها لَمّا تَمَنَّيتَ أَن تَرى

 صَديقًا فَأَعيا أَو عَدُوًّا مُداجِيا

إِذا كُنتَ تَرضى أَن تَعيشَ بِذِلَّةٍ

فَلا تَستَعِدَّنَّ الحُسامَ اليَمانِيا

 وَلا تَستَطيلَنَّ الرِماحَ لِغارَةٍ

 وَلا تَستَجيدَنَّ العِتاقَ المَذاكِيا

 فَما يَنفَعُ الأُسدَ الحَياءُ مِنَ الطَوى

 وَلا تُتَّقى حَتّى تَكونَ ضَوارِيا

حَبَبتُكَ قَلبي قَبلَ حُبِّكَ مَن نَأى

وَقَد كانَ غَدّارًا فَكُن أَنتَ وافِيا

وَأَعلَمُ أَنَّ البَينَ يُشكيكَ بَعدَهُ

فَلَستَ فُؤادي إِن رَأَيتُكَ شاكِيا

 فَإِنَّ دُموعَ العَينِ غُدرٌ بِرَبِّها

إِذا كُنَّ إِثرَ الغادِرينَ جَوارِيا

إِذا الجودُ لَم يُرزَق خَلاصًا مِنَ الأَذى

 فَلا الحَمدُ مَكسوبًا وَلا المالُ باقِيا

 وَلِلنَفسِ أَخلاقٌ تَدُلُّ عَلى الفَتى

 أَكانَ سَخاءً ما أَتى أَم تَساخِيا

 أَقِلَّ اِشتِياقًا أَيُّها القَلبُ رُبَّما

 رَأَيتُكَ تُصفي الوُدَّ مَن لَيسَ جازِيا

 خُلِقتُ أَلوفًا لَو رَحَلتُ إِلى الصِبا

 لَفارَقتُ شَيبي موجَعَ القَلبِ باكِيا

 وَلَكِنَّ بِالفُسطاطِ بَحراً أَزَرتُهُ

حَياتي وَنُصحي وَالهَوى وَالقَوافِيا

 وَجُردًا مَدَدنا بَينَ آذانِها القَنا

فَبِتنَ خِفافًا يَتَّبِعنَ العَوالِيا

تَماشى بِأَيدٍ كُلَّما وافَتِ الصَفا

 نَقَشنَ بِهِ صَدرَ البُزاةِ حَوافِيا

 وَينظُرْنَ مِن سودٍ صَوادِقَ في الدُجى

 يَرَينَ بَعيداتِ الشُخوصِ كَما هِيَا

 وَتَنصِبُ لِلجَرسِ الخَفيِّ سَوامِعا

يَخَلنَ مُناجاةَ الضَميرِ تَنادِيا

 تُجاذِبُ فُرسانَ الصَباحِ أَعِنَّةً

 كَأَنَّ عَلى الأَعناقِ مِنها أَفاعِيا

بِعَزمٍ يَسيرُ الجِسمُ في السَرجِ راكِبًا

 بِهِ وَيَسيرُ القَلبُ في الجِسمِ ماشِيا

قَواصِدَ كافورٍ تَوارِكَ غَيرِهِ

وَمَن قَصَدَ البَحرَ اِستَقَلُّ السَواقِيا

فَجاءَت بِنا إِنسانَ عَينِ زَمانِهِا

وَخَلَّت بَياضاً خَلفَها وَمَآقِيا

 نَجوزَ عَلَيها المُحسِنينَ إِلى الَّذي

 نَرى عِندَهُمْ إِحسانَهُ وَالأَيادِيا

 فَتىً ما سَرَينا في ظُهورِ جُدودِنا

 إِلى عَصرِهِ إِلاَّ نُرَجّي التَلاقِيا

وأخيراً أتمنى أن أكون قد وفقت في مقالتي بيت شعر مدح.

عدد المشاهدات: 70 

0 - 0

Thank You For Your Vote!

Sorry You have Already Voted!

ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ المزيد في سياسة الخصوصية الخاصة بنا

1 أفكار بشأن “بيت شعر مدح”

  1. تنبيه Pingback: شعر عن الصديق - مدونة علم 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.