تخطى إلى المحتوى

علاج الطفح الجلدي عند الأطفال وأسبابه

  • بواسطة
الطفح الجلدي

حتى تستطيع علاج الطفح الجلدي عند طفلك يجب معرفة السبب الرئيسي للمشكلة، فأكثر حالات الطفح الجلدي عند الأطفال يزول بعد فترة قصيرة من خلال المعالجة بالطرق البسيطة وتجنب مهيجات الجلد، و من النادر أن يكون الطفح الجلدي مرافقاً لمشكلة صحية خطيرة، أما أكثر العلاجات التي تستخدم لعلاج الطفح الجلدي هي الكريمات والمراهم والأدوية الفموية ونادراً يتم العلاج عن طريق الجراحة، والأن سنتعرف على أسبابه.

ما هي مسببات الطفح الجلدي عند الأطفال؟

أولا- الشرى

يحدث الشرى عند الأطفال بسبب التعرض لأحد العناصر التي تحفز زيادة إنتاج مركب الهستامين و التعرض أيضاً لبعض العناصر الكيميائية الأخرى في الجلد وعلى الأغلب يكون هذا المحفز هو نوع من أنواع مولدات الحساسية، يظهر الشرى على شكل بقع حمراء أو وردية اللون منتفخة يصاحبها حكة في الجلد بالإمكان معالجته عن طريق استخدام مضاد الهستامين و يعتبر هذا النوع من  الإصابات الخفيفة و السريعة وأحياناَ بعض حالات الشرى تدل على الإصابة بمرض خطير حيث ينتفخ الوجه  ويعاني المريض من صعوبة في التنفس لذلك ينبغي مراجعة الطبيب  عند ظهور هذه الأعراض أو في حال عدم  الاستجابة للعلاج بمضادات الهستامين.

الطفح الجلدي

ثانيا – التهاب الجلد التماسي

 تحدث هذه الإصابة بسبب تعرض الجلد للمهيجات أو مولدات الحساسية، وتعتبر المهيجات هي أكثر مسبب للطفح الجلدي حيث تؤدي ملامسة الجلد لأحد هذه المهيجات إلى التهاب الجلد وتعتبر مولدات الحساسية هي السبب الأقل شيوعاً لالتهاب الجلد التماسي حيث يؤدي التعرض لأحد مولدات الحساسية إلى ردة فعل مناعية تحسسية تكون مصحوبة بإنتاج الكثير من المركبات  الدفاعية الكيميائية التي تسبب ظهور أعراض التهاب الجلد التماسي، وفي هذه الحالة يعتمد علاج الطفح الجلدي على عوامل مختلفة مثل:

  • الصحة العامة للطفل المريض
  • شدة الحالة المرضية
  • عمر الطفل 
  • الأعراض التي تصاحب الالتهاب 

تخفيف أعراض التهاب الجلد التماسي

لتخفيف أعراض التهاب الجلد التماسي ينصح بغسل المنطقة المصابة عند الطفل بالماء والصابون بعد الإصابة بالطفح الجلدي مباشرة، ويجب أيضا غسل الرقبة والوجه  واليدين وبين الأصابع ووضع قطعة قماش رطبة في منطقة الجلد المصابة بالطفح الجلدي لتخفيف الحكة والالتهاب.

علاج التهاب الجلد التماسي

  1. الكورتيكوستيرويد:بالإمكان استخدام المراهم أو الكريمات التي تحتوي على مادة الكورتيكوستيرويد لتخفيف أعراض التهاب الجلد التماسي بعض هذه الكريمات أو المراهم يحتاج إلى وصفة طبية وبعض الأنواع الأخرى  لا يحتاج إلى وصفة طبية.
  2. مضادَّات الهستامين:

تتوفر هذه المضادات على شكل حبوب وشراب وتستخدم بعد استشارة الطبيب لتخفيف الحكة والالتهاب.

  1. الكورتيكوستيرويد الفموي:

تستخدم في علاجه في حال الإصابة الشديدة بالتهاب الجلد التماسي وقد يصف الطبيب بعض دواء الكورتيكوستيرويد الفموي ويتوفر على شكل حبوب وشراب.

ثالثا – الأكزيما

تعرف بالتهاب الجلد التأتبي وتعد من الاضطرابات الجلدية الشائعة عند الصغار وتسبب حكة شديدة في كل مناطق الجلد وخاصة الركبة والمرفق ويرافق الحكة جفاف منطقة الجلد المصابة وتقشرها وبروزها وفي بعض الحالات يحدث انتفاخ واحمرار وتقشر وهي من الحالات الخطيرة حيث يسبب الحك خروج سوائل من انتفاخات الجلد وتقشرها.

تخفيف أعراض الأكزيما

ينصح الطبيب للتخفيف من أعراض الأكزيما باستخدام مطري خاص يحافظ على رطوبة البشرة ونعومتها وتخفيف الحكة المصاحبة للأكزيما، وقد يقوم الطبيب بوصف الستيرويد الموضعي في الحالات الشديدة أو أدوية غير الستيرويدية مثل دواء بيميكروليموس ودواء تاكروليموس وفي الحالات المستعصية والتي لا تتجاوب مع الأدوية يقوم الطبيب باللجوء إلى مضادات الهستامين  التي تخفف الحكة المصاحبة للأكزيما وفي حال وجود عدوى بكتيرية مصاحبة للأكزيما يلجأ الطبيب لوصف مضادات حيوية والأن لنتعرف على طرق الوقاية من الأكزيما.

ماهي طرق الوقاية من الأكزيما؟

لعلاجه يجب تجنب التعرض للمهيجات والمحفزات مثل الحرارة المرتفعة وبعض أنواع الصابون والتعرق وارتداء الملابس الصوفية والصناعية وحمام الفقاعات وينصح باستخدام المرطب بشكل دوري بعد الحمام بثلاث دقائق.

رابعا – الطفح الجلدي البكتيري والفيروسي

الكثير من الأطفال يتعرضون للإصابة بالعدوى البكتيريَّة والفيروسيَّة ويرافق الإصابة ظهور الطفح الجلدي على جسمهم.

انخفضت نسبة الإصابة  بالعدوى البكتيريَّة والفيروسيَّة مع تقدُّم الطرق العلاجيَّة و اللقاح المقدَّم للأطفال، وبالتالي انخفضت نسبة الإصابة به.

أيضاً، وبالرغم من ذلك فإنَّ الطفح الجلدي عند الأطفال أحياناً  يدلُّ على الإصابة ببعض أنواع العدوى الخطيرة لذلك يجب مراجعة الطبيب عند ظهور الطفح الجلدي.

 من أنواع العدوى الفيروسيَّة والبكتيريَّة التي قد تؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي على جسم الطفل جدري الماء والحصبة والحصبة الألمانية والحمى القرمزية والمرض الخامس و الوردية الطفلية.

خامسا طفح الحفاظ

يعتبر من أنواع الطفح الجلدي الشائعة عند الأطفال الحديثي الولادة، وتتمثل بالتهاب في الجلد يكون على شكل بقع حمراء فاتحة على مؤخرة الطفل، وقد يصاب أيضاً الأشخاص الذين يستعملون الحفاظ بطفح الحفاظ،  وسبب طفح الحفاظ هو حساسية الجلد أو الفرك أوالبلل الناتج عن التأخر في تبديل الحفاظ.

إن أفضل طريقة لعلاج طفح الحفاظ هو:

  •  المحافظة على نظافة بشرة الطفل.
  • حماية بشرة الطفل من البلل.
  •  يصف الطبيب كريمات مضادات فطرية في حال وجود عدوى فطرية أو يصف مضادات حيوية في حال وجود عدوى بكتيرية.

وأخيراً موضوع علاج الطفح الجلدي عند الأطفال واسعٌ جداً ولا تكفي مقالتنا للإحاطة به لذلك تابع موقعنا من هنا  وانتظرنا في مقالات أخرى عن الطفح الجلدي وكيفية علاجه.

عدد المشاهدات: 199 

1 - 0

Thank You For Your Vote!

Sorry You have Already Voted!

ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ المزيد في سياسة الخصوصية الخاصة بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.