زنا

أسباب الزنا وطرق الوقاية منه

يعد الزنا من كبائر الذنوب والمعاصي التي تستوجب غضب الله تعالى، وإنّ عقوبة الزاني القتل رجماً إذا كان متزوج وهذا يدل على فداحته وبشاعته، وأعد الله للزناة في الآخرة عذاب وخزي عظيم.

الزنا

الوقاية من الزنا

شجَع النبي عليه الصلاة والسلام الشباب على الزواج لصيانة النفس، وحفظ الفرج، فهو أيسر طريقة لحماية النفس من الوقوع في هذه الفاحشة، ويجب على الشباب في وقتنا الحالي البعد عن مخالطة النساء الأجنبيات، والكف عن مشاهدة القنوات الفاضحة التي تثير الشهوات.

ما أسباب الوقوع في الزنا؟

الفضائيات: إن ما يعرض على الفضائيات من أغان ومسلسلات هابطة تحرك في الشباب كوامن الشهوة وتشجعهم على الرزيلة وبالتالي تدفعهم إلى ارتكاب هذه الفاحشة وتبين لهم طرق الوصول إليها، وتبعدهم عن الفضيلة.

المجاهرة بالذنوب: عندما يجهر العاصي بذنوبه فإنه يشجع غيره على اقترافها.

 المجلات المثيرة: ما يعرض في هذه المجلات من صور مثيرة تشجع الناس على فعل هذه الفاحشة.  

الأغاني: تنتشر الأغاني في عصرنا الحالي انتشار النار في الهشيم، وهي كما قالوا بريد الزنا.

زنا التواصل الاجتماعي

الشبكة العنكبوتية: بما تحتويه من مواقع إباحية تثير الغرائز.

عدم التفريق بين الأولاد أثناء النوم : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مُرُوا أولادَكُم بالصلاةِ وهُم أبناءُ سبعِ سنينَ، واضرِبُوهُم عليهَا وهُمْ أبْنَاءُ عَشْرٍ وفرِّقُوا بينِهِم في المَضَاجِعِ) وهذا يؤدي إلى زنا المحارم.

إدمان المخدرات والخمر: من قام بشرب الخمر أو تناول المخدرات فعل أي شيء منكراً.

رفقاء السوء: يشجع رفيق السوء جليسه ويهون عليه ارتكاب المعاصي وفعل الفاحشة ويشجعه عليها.

الاختلاط بين الجنسين: تم إزالة الحواجز بين الجنسين مما أفسح المجال للنفوس الأمارة بالسوء لارتكاب المعاصي.

عدم غض البصر: أمر الله تعالى رسوله أن يأمر المسلمين رجالاً ونساء بغض أبصارهم وحفظ فروجهم، وقد بدأ الله في كتابه بغض البصر لأنّه مبتدأ تلك المعاصي، كما أنّ مبتدأ النار من مستصغر الشرر.

صعوبة الزواج: أصبح الزواج صعبا في الوقت الحاضر بسبب العراقيل الكثيرة التي تقف أمام الشبان الراغبين في الزواج، فإذا قل الزواج في مجتمع انتشرت العنوسة فيه، وإذا انتشرت العنوسة فيه انتشرت الفاحشة والفساد.

ما الأضرار الناتجة عن الزنا؟

ينْجمُ عن هذه الفاحشة أضرارا كثيرة لا يمكننا عدها فهو يقضي على الحياء من النفوس ويسود الوجوه ويظلم القلوب وينتج عنه جرائم كثيرة فإذا حملت المرأة من الزنا فقتلت ولدها قامت بجريمة القتل إضافة للزنا وإذا أدخلته للبيت فهي هنا أدخلت أجنبياً لا ينتسب إليهم والزنا يؤذي إلى دمار الأمم والمجتمعات.

قال ابن مسعود رضي الله عنه: (ما ظهر الربا والزنا في قرية إلا أذن الله بهلاكها) والزنا بامرأة بعيدة الدار أهون من الزنا بامرأة حليلة الجار لأن الأذى هنا يشمل أذى الجار

وفعل هذه الفاحشة في شهر رمضان الفضيل أعظم من فعلها في باقي الأشهر وتتفاوت هنا جريمة الزنا حسب أضرارها ومفاسدها.

وزنا المحارم من أقبح أنواع الزنا لأن به فساد الفطرة ولا يقع هذا النوع من الزنا إلا من فاسد الطبع.

ما هو حد الزنا؟

عن ابن مسعود رضي الله عنه أنَّ رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له: وجدت امرأة في البستان فأصبت منها كل شيء غير أني لم أنكحها، فافعل بي ما شئت، فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم بأنَّ الحسنات يذهبن السيئات، أمَّا عن التوبة، فليس بينها وبين المسلم شيء مهما كان الذنب.

وإن حد الزنا لا يثبت إلا بوجود أربعة شهود، أو الإقرار بالفعل، وحد الزاني المحصن هو الرجم حتى الموت، أمَّا البكر يجلد مائة جلدة.

ماهي طرق الوقاية من الزنا؟

الزواج هو الوسيلة الوحيدة لتصريف الغريزة الجنسية وحفظ الأنساب لهذا السبب دعا الدين الإسلامي إلى الزواج كما سن الإسلام أوامر وضوابط تقي من الوقوع فيه هي:

الحرص على غض البصر من الرجال والنساء. والالتزام بالحجاب الشرعي كما جاء في سنة النبي صلى الله عليه وسلم مع التزام القلب بالطاعات؛ حتى يبقى دائم الصلة بالله تعالى، ونهى الدين الإسلامي أيضا عن الاختلاط والتبرج، وأن تخلو المرأة بالرجل الأجنبي عنها، ونهى النساء عن الخضوع بالقول، وغير ذلك مما يدعو الى الرذيلة ويثير الغريزة، يقول تعالى: (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا).

وأخيرا إذا ماتت الأعراض استحقت الأمة الزوال. قال الله تعالى (وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً) ومن هيأ أسباب هذه الفاحشة هيأ الله أسباب هلاكه.