تخطى إلى المحتوى

احب الاعمال الى الله

  • بواسطة
احب الاعمال الى الله

احب الاعمال الى الله هو الموضوع الذي سنتطرق إليه في مقالتنا هذه من مدونة علم حيث لا يعرف الكثيرون كيف يتقربون من الله عز وجل بالرغم من أن هناك طرق سهلة قام الدين الإسلامي بتحديدها لتدلنا وتعلمنا كيف نتقرب من الله تعالى.

ما احب الاعمال الى الله؟

حديث احب الاعمال الى الله

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنّه قال: (سَأَلْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ الأعْمالِ أحَبُّ إلى اللهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ قالَ: حدَّثَني بهِنَّ ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزادَنِي).

والأن عزيزي القارئ سنقوم بذكر وتوضيح أحبّ الأعمال إلى الله:

  • أداء الصلاة على وقتها
  • بر الوالدين
  • إماطة الأذى عن الطريق
  • ذكر الله
  • المداومة على الأعمال الصالحة
  • الدعوة إلى الله
  • تعلم القرآن

والأن سنقوم بتوضيح وشرح احب الاعمال الى الله، تابع معنا عزيزي القارئ السطور القادمة :

  • أداء الصلاة على وقتها

جاء في الحديث السابق أنّ احب الاعمال الى الله الصلاة على وقتها ، ولكن يجب على المسلم أن يكون حريصا على أدائها بشكل تام بصِفتها وهيئتها،

لأن أداء الصلاة في أول وقتها دليل على مَحبّة المسلم لها، وإقباله عليها.

وكذلك أداء الصلاة على وقتها تدل على مَكانتها وهَيبتها في نفس المسلم ، والمُبادرة إلى أداءها من أوّل الوقت.

  • بر الوالدين

أمر الله عز وجل عباده ببِرّ الوالدَين، ولقد ورد هذا الأمر في العديد من الآيات القرآنيّة،مثل قول الله تعالى (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا)، وكذلك في قَوْله: (وَاعْبُدُوا اللَّـهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانً).

كما قال الله تعالى : (وَقَضى رَبُّكَ أَلّا تَعبُدوا إِلّا إِيّاهُ وَبِالوالِدَينِ إِحسانًا إِمّا يَبلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُما أَو كِلاهُما فَلا تَقُل لَهُما أُفٍّ وَلا تَنهَرهُما وَقُل لَهُما قَولًا كَريمًا).

فالله عز وجل قَرَنَ بِرّ الوالدَين بتوحيده، وشُكرَهما بشُكْره سبحانه ولهذا يعتبر الإحسان إلى الوالدَين من احب الاعمال الى الله وأفضلها إليه .

  • المداومة على الأعمال الصالحة

تعتبر المُداومة على الأعمال الصالحة من احب الاعمال الى الله لهذا يجدر بالمسلم أن يداوم على الأعمال الصالحة ولا ينقطع عنها، عن أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنّها قالت: (أنَّ أحَبَّ الأعْمالِ إلى اللَّهِ أدْوَمُها وإنْ قَلَّ)، ومن أفضل الأعمال التي يجب على المسلم أن يداوم عليها الفرائض، عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النبيّ عليه الصلاة والسلام قال فيما يرويه عن الله عزّ وجلّ : (إنَّ اللَّهَ قالَ: مَن عادَى لي ولِيًّا فقَدْ آذَنْتُهُ بالحَرْبِ، وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه).

  • تعلم القرآن

ويشمل تعلم القرآن تعلُّم تلاوتَه، وحِفْظَه، ومُدارستَه، وتدبُّره، والتخلُّق بأخلاقه.

وذلك لينال المُسلم المكانة الرفيعة عند الله جل جلاله في الدُّنيا والآخرة.

كما ورد عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنّ النبيّ عليه الصلاة والسلام قال: (إنَّ للَّهِ أَهْلينَ منَ النَّاسِ قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، من هُم؟ قالَ: هم أَهْلُ القرآنِ، أَهْلُ اللَّهِ وخاصَّتُهُ).

  • إماطة الأذى عن الطريق

إن إماطة الأذى عن الطريق من أسباب دخول الجنّة عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لقَدْ رَأَيْتُ رَجُلًا يَتَقَلَّبُ في الجَنَّةِ، في شَجَرَةٍ قَطَعَها مِن ظَهْرِ الطَّرِيقِ، كانَتْ تُؤْذِي النَّاسَ)،لأن إماطة الأذى هي المبادرة إلى فعل الخير والسعي إليه ، وهي صورة من صور التعاون في المجتمع.

  • الدعوة إلى الله

إن تبليغ رسالة الإسلام ونشرها والدعوة إلى الله من احب الاعمال الى الله ،قال تعالى: (وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّـهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)،

والشخص الذي يدعو إلى الله تعالى يجب أن يكون طالباً للعلم، وعالِماً بما يدعو إليه، وأن يتحلى بالصَّبْر، والحِكمة، ويحرص أيضا على بَذْل الجُهْد، والتعلُّم باستمرار، وعليه أن يلازم العلماء، ويتخلق بأكرم الأخلاق.

اقرأ أيضاً: تفسير سوره الفلق

  • ذكر الله تعالى

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم مِنْ أَنْ تلقَوْا عدوَّكُمْ فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟» قالوا: “بلى يا رسول الله”! قال: «ذكر الله عز وجل»

وقد علم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أصحابه الكرام، بعض الكلمات التي يتمتموا بها حتى يكونوا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات، وهي من احب الاعمال الى الله وأفضلها أيضاً .

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزًا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه، ومن قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة، حطت خطاياه وإن كانت كانت مثل زبد البحر».

وأخيراً في نهاية مقالتي احب الاعمال الى الله أتمنى أن لا تفوتك عزيزي القارئ هذه الأعمال، وأتمنى لك الصحة والعافية.

عدد المشاهدات: 34 

0 - 0

Thank You For Your Vote!

Sorry You have Already Voted!

ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ المزيد في سياسة الخصوصية الخاصة بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.